كتابات

دفاع عن الرشاد (2)

صلاح بن سالم الكلدي
صلاح بن سالم الكلدي

*صلاح  بن سالم الكلدي

 قال صديقي: ما يمنعني من الانضمام لحزب الرشاد هو أنه قد وقع على قانون الأحزاب، وهذا القانون يحتوي على مواد كثيرة مخالفة للشريعة.

فقلت: يا صديقي العزيز: إن كان المانع هو هذا السبب فالأمر هيِّن، وذلك أن قولك: أن الرشاد وقع على الالتزام بقانون الأحزاب، فهذا الكلام غير صحيح، حيث

إنني كنت من ضمن الإخوة الذين ذهبوا للجنة شؤون الأحزاب، وطلبوا منا النظام الأساسي واللائحة المالية للحزب، وأسماء الهيئة العليا مع توقيعاتهم، وأسماء

الهيئة التأسيسية وتوقيعاتهم، ولم يطلبوا توقيعاً على الالتزام بالقانون المذكور.

قال صديقي: حتى وإن لم توقعوا فأنتم لا شك ستلتزمون به!!!.

قلت: إن قضية الالتزام به هي كأي يمني يحمل الهوية اليمنية فإنه يلزمه الالتزام بالقانون اليمني في كل القضايا، فلو رفع عليك أحد دعوى فإن المحكمة

ستحاكمك بناء على القانون، فما يلزمك يلزمنا!!!!! مع العلم أن هناك مادة ثابتة في أول قانون الأحزاب تنص على أنه لا يجوز تشريع

أي مادة تخالف الشريعة الإسلامية، فلو افترضنا أنهم حاكمونا إلى مادة تخالف الشريعة فسنحتج عليهم بتلك المادة.

ثم ما رأيك يا صديقي في الجمعيات والمؤسسات الخيرية؟

قال: لا بأس بها، وأقوال أهل العلم في جوازها مشهور ومعلوم.

قلت يا صديقي: قانون منظمات المجتمع المدني والذي يشمل الجمعيات والمؤسسات فيه من المواد المخالفة للشريعة أكثر مما في قانون الأحزاب، وأما أقوال العلم في

جوازها، فكذلك لأهل العلم أقوال في جواز تأسيس الأحزاب الإسلامية.

فقال صديقي: هذه صورتي وهات استمارة عضوية أكتب فيها بياناتي الشخصية، وأعطني بطاقة عضوية..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*عضو الهيئة العليا –  رئيس دائرة التوجيه والإرشاد في ‏اتحاد الرشاد اليمني

Alcaldi70@gmail.com

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني