- محلي

الحزب الاشتراكي يدعو أمريكا إعادة النظر في اتهامها..والحميقاني شارك في معالجة قضايا البلد في الحوار الوطني

بدون عنوان-1

الرشاد-خاص

دعا مصدر في الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني اليوم السبت الولايات المتحدة إلى إعادة النظر في وضع اسم الدكتور عبدالوهاب الحميقاني أمين عام حزب الرشاد اليمني في لائحة الداعمين القاعدة.

وحسب ما نقل موقع الرسمي للحزب “الاشتراكي نت” عن المصدر قوله إن الحميقاني أمين عام لحزب سياسي حاليا، وبدا جليا مواقفه الداعمة لمعالجة قضايا البلد بالحوار في مؤتمر الحوار الوطني الذي يعد أحد أعضائه.

وشدد الحزب الاشتراكي على أهمية الانتصار للمسار السياسي الذي تشارك فيه مختلف القوى الوطنية بمن فيها حزب الرشاد وأمينه العام في مؤتمر الحوار الوطني.

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت الخزانة الأمريكية الأربعاء الماضي مزاعمها أن الدكتور عبد الوهاب الحميقاني والدكتور عبد الرحمن النعيمي قطري الجنيسية وريس منظمة الكرامة أنهم داعمين للقاعدة.

وكان حزب الرشاد قد وجه نقدا لاذعا للولايات المتحدة الأمريكية في وقال إن تلك التهم الباطلة التي زعمتها ووجهتها وزارة الخزانة الأمريكية إلى الناشط الحقوقي والخيري والسياسي وأمين عام الحزب الشيخ عبدالوهاب الحميقاني “لا تستند إلا على المغالطات والمكايدات السياسية”.
وطالب الرشاد في بيان له الإدارة الأمريكية “بإسقاط الإجراءات التي قررتها وزارة الخزانة بحق الأمين العام مع احتفاظ الحزب بحقه القضائي والقانوني من الأضرار المادية والمعنوية المترتبة على هذه التهم والإجراءات الباطلة”.

وأكد الرشاد “أن القضاء اليمني أبوابه مشرعة لكل صاحب دعوى وحق، ولا يستنكف أمين عام الحزب أو غيره من الوقوف أمامه لدحض هذه المزاعم من أي جهة كانت”.

كما طالب الدولة رئاسة وحكومة وجميع القوى السياسية والمجتمعية باستنكار هذا الأمر والقيام بمسؤوليتهم تجاه هذه القضية وواجب الدفاع عن مواطن يمني بل أحد الشخصيات السياسية والاجتماعية وأحد أعضاء مؤتمر الحوار الوطني الشامل والذود عنه.

وعبر الرشاد أن مثل هذه الاتهامات لن تمنعه من المضي في سبيل تحقيق مشروع اليمن النهضوي الذي ترعى فيه مصالحه وتحفظ فيه سيادته وثوابته ويقيم فيه علاقته مع الدول والمجتمعات على أساس العدل والرحمة والمصالح المتبادلة، حسب ما جاء في البيان.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني