كتابات

أمين حزب الرشاد لـ”أخبار اليوم”: نقف مع كل طرف بحسب موقفه من ثوابت الشعب الدينية والوطنية، وندعو الجميع إلى تناسي الماضي وإعادة العلاقات فيما بينهم

imagesحاوره/ عبدالرزاق الحطامي

* يبدو “الرشاد” وحيداً في قاعة الحوار؟..

– أبداً. لسنا وحيدين؛ لأننا مسنودون بالشعب ونتبنى قضاياه.

* كيف هي علاقتكم مع بقية المكونات في مؤتمر الحوار؟!.

– دعونا جميع الأطراف إلى تناسي الماضي وإقامة العلاقات فيما بينهم، لا على المصالح الشخصية الضيقة، وإنما على ثوابت ومصالح الشعب اليمني..

* ألا يوجد تحالف أو تنسيق بين “الرشاد” وبقية المكونات “ليس بالضرورة أن يكون معلناً”؟

– نحن لم ندخل في تحالف مع أي طرف من أطراف السياسة، وإنما نقف مع كل الأطراف بحسب موقف ذلك الطرف من ثوابت الشعب الدينية والوطنية ومصالح شعبنا اليمني.

* هذا الموقف يجعلكم مع حزب التجمع اليمني للإصلاح، على ذات المسار؟.

– نحن قد نلتقي مع التجمع اليمني للإصلاح في نقاط وكذلك المؤتمر والاشتراكي وكافة المكونات السياسية، حتى الحوثي قد نلتقي معه في نقاط.

* نقاط مع الحوثي، مثل ماذا؟.

– رأينا أن الحوثي في كلمته في مؤتمر الحوار من أكثر الأطراف السياسية دفاعاً عن سيادة البلد.

* هو أول من ينتهك هذه السيادة؟

– نحن لا نفتش عن القلوب، نحن في حوار والذي سيقول كلمة حق نقبلها منه، وستحاكمه تصرفاته إلى أقواله.

* ثمانية ممثلون! هذا لا يكفي أن يكون “الرشاد” قوياً في القاعة؟.

– كلمة الحق قوية بنفسها، لا بكثرة قائليها، ونحن نستمد قوتنا أولاً من الله عز وجل، ثم شعبنا المسلم الأبي، ومن غاب عنه تأييد الله وتأييد شعبه فهو مخذول، ومفلس مهما تسيس.

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني