- محلي

الحرية والبناء السلفية بإب: الحوار الوطني فريضة شرعية وعلى القوى السياسية أن تحسن اختيار ممثليها

أكدت حركة الحرية والبناء السلفية أن الحوار الوطني فريضة وواجب شرعي لأنه يحقق مقاصد الشريعة في الحفاظ على الكليات الخمس ويحقن دماء اليمنيين وينتصر للمظلومين ويحقق مصالح الدين والدنيا من أمن واستقرار وتنمية.

الحرية والبناء السلفية بإب: الحوار الوطني فريضة شرعية وعلى القوى السياسية أن تحسن اختيار ممثليها
الحرية والبناء السلفية بإب: الحوار الوطني فريضة شرعية وعلى القوى السياسية أن تحسن اختيار ممثليها

 وطالبت الحركة رئيس الجمهورية بضرورة استكمال هيكلة الجيش قبل الحوار وبضرورة تمثيل العلماء فيه بما يتناسب مع أدوارهم التغييرية وسط المجتمع.

 كما طالبت القوى السياسية بحسن اختيار ممثليهم بما يتناسب مع طموحات اليمنيين من الحوار كما طالبوا كل القوى التي تتخذ من العنف وحمل السلاح منهجاً بالتخلي عنه والمشاركة بالحوار الوطني.

 وقال الشيخ عبدالله إسحاق وهو قيادي في الحركة، في ندوة سياسية عن الحوار الوطني في المركز الإعلامي بإب: إن اليمنيين سيجعلون من الحوار الوطني نموذجاً يبهر العالم؛ معللاً ذلك بأن اليمنيين صناع تاريخ وأنهم علموا العالم المصافحة كما جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: (جاءكم أهل اليمن هم أول من جاءوا بالمصافحة).

 من جانبه أكد الشيخ عبد الواحد أحمد المروعي أن الموعد الذي حدده الرئيس هادي للحوار أصبح ملزماً للجميع، مطالباً حكومة الوفاق للتوحد والعمل بروح الفريق الواحد، وقال: إن على الجميع تفويت الفرصة على أصحاب المشاريع الرخيصة والضيقة والتدخلات الأجنبية وذلك بتعاون كل أبناء اليمن لإنجاح الحوار والحفاظ على وحدة البلد.

 كما أشاد بدور مجلس الأمن وجمال بن عمر وكذلك بدور مجلس التعاون والزياني وشكرهم لجهودهم في إنجاح عملية الانتقال السلمي للسلطة في اليمن.

  المصدر: مأرب برس

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني