- محليأنشطة وفعاليات

كلمة الأمين العام في حفل إشهار الرشاد

3f8d3525-d31a-4b4d-8b80-7def7a5301d4بسم الله الرحمن الرحيم ضيوف الرشاد أعضاء الرشاد الحفل الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد فلقد قامت لجنة التواصل الرئاسية للحوار الوطني بالاتصال والتواصل الرسمي مع الرشاد لمعرفة موقفه من المشاركة في الحوار الوطني وبعد أن أبلغناهم رسمياً بموافقتنا ورؤيتنا في تشكيل لجنة الإعداد والتحضير للحوار الوطني يتفاجأ الشعب اليمني معنا بصدور قرار رئاسي بتشكيل لجنة الإعداد والتحضير للحوار بصورة لا تضم ولا تشمل جميع القوى التي وافقت على المشاركة في الحوار ومن المعلوم أن الاستبداد له صور استبعاد واقصاء الشركاء وكذلك استعباد وإذلال الضعفاء ومن المعلوم أن الاستبداد تتعدد صوره إما استبداد الفرد أو استبداد المجموع وما نراه في تشكيل هذه اللجنة إلا صورة  من صور الاستبداد السياسي في أكلح صوره إذ التيار السلفي لا تخلو منه قرية في اليمن وحاضر وفاعل تنمية المجتمع ثم يهمش هذا التيار كغيره من القوى الأخرى التي همشت رغم امتداده بمؤسساته وهيئاته الأهلية وحركاته الشبابية ومؤسساته العلمية وامتداده الاجتماعي وحزبه . ولذا فإن الرشاد يرى أن هذه اللجنة بهذه الصورة لن توصل إلا إلى حوار كسيح مشلول مالم يستكمل تشكيلها على أسس وطنية وعادلة. وعليه فإن رؤية الرشاد في تشكيل لجنة الاعداد والتحضير للحوار الوطني تتلخص فيما يلي مخاطبين بها فخامة رئيس الجمهورية وجميع القوى السياسية والاجتماعية والشبابية في اليمن. وهي كما يلي: 1- استكمال التواصل ببعثة القوى السياسية الشبابية والاجتماعية التي لم يتم التواصل معها من قبل. 2- استكمال تشكيل لجنة الاعداد والتحضير من جميع الأحزاب السياسية, ومن جميع القوى الاجتماعية والشبابية وبنسب عادلة. 3- تحديد الثوابت التي تحكم سقف الحوار والمرجعية التي تحسم الخلاف بين أطرافه عند الاختلاف ويتفق عليها من قبل جميع القوى التي ستشارك في الحوار الوطني قبل انطلاقه. 4- كل ما يصدر عن إعداد اللجنة التحضيرية بعد استكمال تشكيلها يعد مشروعاً يتم اقراره أو تعديله أو إلغاؤه بحسب ما يراه المؤتمر الوطني أثناء انعقاده. 5- فتح نوافذ التواصل بلجنة الاعداد والتحضير بعد استكمالها لكل أبناء الشعب اليمني للإسهام بالأفكار والرؤى المقترحة ممن يرى ذلك. 6- أن تتم عملية الإعداد والتحضير بالشفافية التامة والتغطية الاعلامية الشاملة لكافة أنشطتها وأعمالها ليكون الشعب اليمني مطلع على كل مراحلة الاعداد والتحضير ومفرادته. وفي الأخير فإن بعض القوى السياسية تواصلت مع الرشاد لعقد مؤتمر وطني يضم كافة القوى السياسية والاجتماعية والشبابية المقصية من التحضير والإعداد للحوار الوطني , وإن هذا المقترح سيدرس في هيئات الرشاد وسيتم التواصل لأجله مع بقية القوى للوصول فيه إلى الصورة المطلوبة . والله الموفق,,, الأمين العام للرشاد د. عبدالوهاب بن محمد الحميقاني

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني