- محلي

وزراء الداخلية العرب يدينون دعم إيران للعمليات الإرهابية في اليمن والبحرين

تنزيل (2)أعلن وزراء الداخلية العرب عن إدانتهم للدعم اللوجيستي الذي تقدمه إيران لعمليات إرهابية في مملكة البحرين والجمهورية اليمنية ورفضهم القاطع لأي محاولة خارجية للنيل من أمن أي دولة عربية. 
جاء ذلك في البيان الصادر مساء أمس في الرياض في ختام أعمال الدورة الـ30 لمجلس وزراء الداخلية العرب .
وثمن وزراء الداخلية العرب في البيان جهود أجهزة الأمن البحرينية واليمنية في مكافحة الإرهاب ودورها في كشف خلايا ومخططات إرهابية خطيرة .
وجددوا في ذات الوقت إدانتهم للإرهاب مهما كانت أشكاله أو مصادره .. مؤكدين العزم على مواصلة مكافحته ومعالجة أسبابه وحشد كل الجهود والإمكانيات لاستئصاله وتعزيز التعاون العربي في هذا المجال وكذا في مجال الجريمة المنظمة.
وندد وزراء الداخلية العرب بكافة أشكال دعم الإرهاب وتمويله وأكدوا رفضهم القاطع لعمليات الابتزاز والتهديد وطلب الفدية التي تمارسها الجماعات الإرهابية لتمويل جرائمها، داعيين جميع الدول إلى الالتزام بقرارات مجلس الأمن بهذا الشأن .
كما أدانوا كل الأعمال الإرهابية التي تتعرض لها الدول الأعضاء، وفي مقدمتها العملية الإرهابية التي تعرض لها مجمع الغاز بإن أمناس بالجزائر من قبل جماعة من المرتزقة يوم 16 يناير 2013م . . مشيدين بالرد السريع والحازم والمسؤول للسلطات الجزائرية على هذا العمل الإرهابي .
كما أدانوا أعمال الإرهاب والقرصنة البحرية في الصومال، داعيين إلى دعم الجهود التي تبذلها الحكومة الصومالية في معالجة هذه الأعمال .
وأشاد مجلس وزراء الداخلية العرب بجهود أجهزة الأمن العربية للقضاء على الإرهاب وتفكيك شبكاته وبتطور قدرات هذه الأجهزة في مجال مكافحة الإرهاب وخاصة في مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية وجمهورية العراق والعمل على الاستفادة من التجارب التي اكتسبتها كل دولة في هذا المجال، وخاصة جهود المملكة العربية السعودية في مواجهة الفكر المتطرف وبالأخص مركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية.
ودعا المجلس الجهات المعنية في الدول العربية إلى الاستفادة من مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب المنشأ في مقر الأمم المتحدة في نيويورك بمبادرة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.
وقرر وزراء الداخلية العرب بالإجماع إنشاء جائزة عربية باسم فقيد الأمن العربي صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز، تقديراً منهم للدعم البناء الذي توليه المملكة العربية السعودية للعمل الأمني العربي المشترك.
وكان وزير الداخلية اللواء الدكتور عبدالقادر قحطان ألقى كلمة اليمن في الاجتماع أكد فيها على ضرورة تكاتف كافة الجهود في سبيل مكافحة الإرهاب.
وتناول التطورات التي يشهدها اليمن في إطار العملية الانتقالية المستندة على المبادرة الخليجية واليتها المزمنة .. مشيدا في هذا الصدد بجهود الدول الراعية للمبادرة الخليجية والتسوية السياسية في اليمن.
وتطرق وزير الداخلية إلى التحديات الأمنية والإرهابية التي تواجه اليمن والجهود المبذولة لمواجهتها .. داعيا في ذات الصدد الأشقاء في إيران إلى التخلي عن دعم المخططات الهادفة زعزعة أمن واستقرار اليمن.

المصدر: الثورة نت

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني