- محلي

وزارة حقوق الإنسان تعبر عن استغرابها إدراج الشيخ عبد الوهاب في قائمة الإرهاب

التقاط

بيان صحفي

في الوقت الذي ظهرت فيه بوادر وإشارات إيجابية من قبل الإدارة الأمريكية تحقيقاً لإلتزامات تعهد بها رئيس الولايات المتحدة بإعادة ( ٥٦) من المعتقلين اليمنيين في جوانتانامو واستقبال هذه الأخبار بالإبتهاج والترحيب ففوجئ اليمنيون بخبر إدراج اسم الشخصية الوطنية الدعوية والأكاديمية والسياسية، أمين عام حزب الرشاد الأستاذ عبدالوهاب الحميقاني في اشتباه غير مبني على أي أساس في قائمة الداعمين للإرهاب.
وإذ تعبر وزارة حقوق الإنسان عن استغرابها من هذا الإجراء فإننا ندعو إلى تحري الدقة في هذا الشأن خاصة وأن اليمن حكومة وشعباً كانت وما زالت ضحية الإرهاب وقد أبدت استعدادها لمكافحة الإرهاب بل ونمد أيدينا للأشقاء والأصدقاء وخاصة الولايات المتحدة لدعم جهودنا في مكافحة الإرهاب وبوسائل وأساليب تستند إلى القانون والإلتزام الكامل بمعايير حقوق الإنسان وتعزز من ثقة العامة بصواب هذا النهج وتحفز الجميع ليتصدوا للإرهاب الذي يقوض جهود بلادنا في الأمن والاستقرار والبناء والتنمية.

صادر عن وزارة حقوق الإنسان
صنعاء ٢٥ ديسمبر ٢٠١٣م.

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني