- محلي

مسلحون يقتحمون بنك التسليف بالحديدة ويسطون على 80 مليوناً ويقتلون ثلاثة بينهم نائب مدير البنك

أقدمت عصابة مسلحة ظهر أمس الأربعاء على اقتحام مبنى بنك التسليف الزراعي فرع محافظة الحديدة وسط إطلاق الرصاص الحي على الحراسة وموظفي البنك مما أدى إلى مقتل نائب مدير البنك وأحد الضباط وجندي وإصابة جنديين آخرين.
وتمكن المسلحون من نهب ما يقارب 80 مليون ريال من داخل البنك ولاذوا بالفرار دون أن يصاب أحد منهم بأذى.
مصادر خاصة مطلعة تحدثت لـ”أخبار اليوم” عن تفاصيل عملية الاقتحام التي تمت لمبنى البنك في شارع الشهداء بمدينة الحديدة تمام الساعة الحادية عشرة ظهر أمس الأربعاء وقالت إن المسلحين هاجموا البنك بالأسلحة وقتلوا نائب مدير البنك عبدالله دومان, وأثناء خروجهم من البنك تفاجأت بوجود جنود الأمن واندلعت اشتباكات بين الطرفين مما أدى إلى مقتل النقيب علي فرحان أحمد الجائفي الذي يعمل في قيادة المحور وتمكن المسلحون من الفرار بسيارة النقيب الجائفي “طقم عسكري”.
وأضافت المصادر أن الجندي محمود عكيش -أمن عام -قتل في الحادثة, فيما أصيب الرائد محمد عبده سلطان الحرازي من شرطة النجدة والعريف يحيى محمد عبدالله.
وتم العثور على الطقم العسكري الذي فر به المسلحون في أحد شوارع المدينة.
المصادر ذاتها قالت إن أفراد العصابة المسلحة الذين هاجموا البنك يتراوح عددهم من 8 – 10 أشخاص, ووجهوا أسلحتهم إلى المتواجدين في البنك وأمروهم بالانبطاح على الأرض, واستمرت عملية السطو نصف ساعة.
شهود عيان قالوا إن قوات الأمن والبحث الجنائي وصلت بعد فرار العصابة بساعة تقريباً حيث قامت بفرض طوق أمني على البنك كما تم إسعاف المصابين إلى المستشفى بالقرب من موقع الحادث.
مصادر مطلعة أكدت أن كاميرات المراقبة داخل البنك لم تعمل أمس ولم تقم بتصوير الحادثة, في إشارة إلى تواجد تواطؤ من داخل البنك وأنه تم إيقاف كاميرات المراقبة لتتم عملية السطو دون التعرف على المسلحين.
من جانب أخر يواصل عمال وموظفو مصنع اسمنت باجل إضرابهم عن العمل لليوم الثالث على التوالي احتجاجا على اعتداء ستة جنود من أفراد الأمن المركزي بالضرب المبرح على مدير قسم الكهرباء في المصنع المهندس وجدي علي مانع.

المصدر : اخبار اليوم 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني