كتابات

كلمة حق

PhotoWarpليس لأني رشادي ولكن لأني تأملت في أغلب كلمات الأحزاب السياسية والمستقلين فوجدت كلمة الدكتور محمد العامري رئيس الهيئة العليا لإتحاد الرشاد اليمني السلفي فيها من الشفافية والتجرد والحرص على مصلحة شعبنا اليمني الحبيب بكافة أطيافه دون تحيز إلى أية فئة أو تمترس وراء مصلحة ذاتية ما يغني المقال وذلك ناتج عن قلب كبير بحجم هذا الوطن وإنسانية نبيلة تحترق وهي ترى أبناء الشعب الواحد تعصف بهم أعاصير الفرقة والتمزق يلتحفون الفقر ويفترشون البطالة يطحنهم الجوع برحى الفساد تجمعهم الأمراض والأوبئة وتفرقهم الحروب وويلاتها حيث وضعت الكلمة النقاط على الحروف والدواء على الجراح في كثير من القضايا التي من شأنها جاءت كل هذه المشاكل والبلايا وكان في مقدمتها ضرورة طي صفحة الماضي البئيس  وتناسي كل ما فيها من مآسي وآلام وفتح صفحة جديدة وأجمل ما ذكر الشيخ وهو الذي لم يتطرق له المتحدثون مع أهميته وهو الحفاظ على هوية اليمن العربية الإسلامية واعتماد الكتاب وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم مصدرا لجميع التشريعات والقوانين وكذا نظام الحكم الذي ينبغي اختياره حسب معايير وأبعاد اقتصاديه تنموية واجتماعية وأمنية وعبرت الكلمة عن رفض سياسة الإقصاء وتذكر الماضي البئيس وحثت على تقديم مصالح الشعب على كل الاعتبارات كما أكدت الكلمة على أهمية بناء وهيكلة الجيش والأمن على أسس إيمانية ووطنية في دولة تبنى علاقتها على العدل والسلم والتعاون المشترك بما يحقق مصلحة الشعب اليمني وهذا لا يعني أن باقي الكلمات لم تكن موفقة غير أن الذي ميز كلمة الدكتور هو الشمول والنية الصادقة للخروج بحل عادل ومرضي لجميع الأطراف المتحاورة.

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني