- محليأنشطة وفعاليات

في ندوة سياسية: ياسر النجار يستعرض رؤية الرشاد لضمانات الحوار ويؤكد إجراء الانتخابات والاستفتاء على الدستور

التقاط

الرشاد-خاص

أقيمت ندوة سياسية يوم أمس في المنتدى السياسي في العاصمة اليمنية صنعاء، ناقشت رؤية القوى السياسية التي قدمتها حول الضمانات لمؤتمر الحوار الوطني.

وحضر الندوة ممثل الرشاد في الحوار الوطني الأخ ياسر النجار واستعرض رؤية الرشاد لما بعد الحوار وضمان مخرجاته، واعتبر أن مخرجات الحوار ومقرراته لا تكون ملزمة للشعب اليمني ولا يحق لأي جهة أن تفرضها عليه ما لم يتم التصويت عليها وفق الآلية المقرة في النظام الأساسي لمؤتمر الحوار الوطني ومن ثم تصاغ تلك المخرجات من قبل لجنة صياغة الدستور المختصة ليتم بعد ذلك الاستفتاء الشعبي على الدستور الجديد.

وأضاف قائلاً: هذا هو الضامن الحقيقي الأول والملزم لجميع الأطراف السياسية.

وتساءل النجار لمن يصرون على المرحلة التأسيسية هل بأحداث المرحلة التأسيسية ستضمنون تفكيك مراكز القوى دون ممانعة تلك القوى والعودة إلى مربع العنف، وهل ستضمون بقاء التوافق وعدم الانتقال إلى الصراع المسلح.

واستطرد قائلاً: إن الدخول في مرحلة تأسيسية أخرى سوف يؤدي إلى زيادة السخط الشعبي نتيجة سوء الأوضاع الأمنية وتفاقم الأوضاع المعيشية مما يؤدي إلى سخط الشارع على الثورة السياسية الشعبية السلمية فمن يريد الدخول في مرحلة التأسيس هو من يعمق لدى الناس الحنين للماضي.

وقد لقيت رؤية الرشاد إشادة من قبل الحاضرين نتيجة لتوسطها ما بين الرؤى الأخرى وهي رؤية تتجه إلى مرحلة تأسيسية، ورؤية تؤكد الالتزام بالوقت المحدد واجراء الانتخابات في  14 فبراير فيما رؤية الرشاد تؤكد على وقت إضافي لمدة ستة أشهر.

وقد أفردت الرؤى مساحات للحديث حول مهام واجبة الإنجاز لخلق البيئات السياسية والهيكلية والتشريعية لتنفيذ مخرجات الحوار، وفي المقدمة منها صياغة الدستور، وإجراء الاستفتاء الشعبي عليه.

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني