كتابات

في الجلسة الرابعة لمؤتمر الحوار .. أمين عام الرشاد يطالب المؤتمر بمراجعة آلية اتخاذ القرار، والشفافية في عرض الميزانيات

1

قال أمين عام حزب الرشاد الشيخ عبدالوهاب الحميقاني إن المؤتمر قام على مبادئ أساسية أهمها الشفافية، وأن من حقوق الأعضاء الحقوق المالية، وأنه لا بد من التوضيح للشعب اليمني الذي يراقب ويلاحظ المؤتمر كم يستلم كل عضو على كل جلسة حتى يعلم الشعب اليمني أين تنفق الأموال.

كما طالب في الجلسة الرابعة لمؤتمر الحوار 24/3/2013م في جانب الشفافية أن تعرض الموازنة على أعضاء المؤتمر والشعب اليمني مفصلة بما دفعته الحكومة والجهات المانحة بالتفصيل، حتى يعلم الشعب اليمني في المسار المالي من أين وإلى أين وكيف صُرف وكيف أُخذ؟!

مؤكداً أن من حقوق الأعضاء وهو أهم حق؛ اتخاذ القرار، مشيراً إلى أن المادة “34” فقرة “ج” من النظام الأساسي تذكر أن الإقرار يتم بـ90% في الجلسة العامة ثم 75% في المرحلة الثانية أما المرحلة الثالثة فقد سُكت عنها في العرض الشارح للآلية وهي مكتوبة بأن يحال إلى رئيس المؤتمر مع رؤساء المكونات وهم يصدرون قراراً بالتوافق والتفويض الخطي فيتحول الإقرار بعد النسب السابقة ويحصر في 9 أشخاص فقط، مطالباً أن يراجع المؤتمر آلية اتخاذ القرار إذ أن المؤتمر يمثل الشعب اليمني كله فيجب أن لا يصدر قرار إلا بتوافق أعضاء المؤتمر.

كما حمل الحميقاني بعد جلسة الاستراحة رئاسة الجلسة تركه للشباب أن يفعلوا تظاهرة بسبب حادث الاعتداء –الذي أدانه- على أبو راس التي هي خلاف مجريات الجلسات، مبيناً أنه ضد السماح للتكتل أمام المنصة بغير إذن وخارج الجدول وإلا سنصبح في مظاهرة لا تهدأ لكل المكونات، مؤكداً أهمية استئذان رئيس الجلسة.

من جانبها طالبت رئيسة دائرة المرأة الأستاذة هدى اليافعي بضبط الجلسة والتركيز على ما يقال لاسيما من رئاسة الجلسة المشغولين بالكلام مع بعضهم البعض ما يشعر المتكلم بعدم أهمية كلامه، واصفة الدكتور ياسين سعيد نعمان بأنه أفضل من أدار الجلسات.

وتساءلت اليافعي: هل يتم تسجيل الملاحظات التي تطرح لكي يكون لها فائدة؟ متمنية أن يكون هناك نشرة يومية تصدر عن المؤتمر بكل الملاحظات والأسئلة التي تتم في اليوم الأول أو حتى في الأسبوع الذي سبق، من أن أجل أن يعرف أن كلامه قد أُخذ أو رفض.

كما طالبت بتوفير جهاز البصمة وكذا توفير ساعة حائط كبيرة باتجاه الجمهور وساعة منبه عند المنصة لضبط وقت كلام الأعضاء.

اليافعي أيضاً طالبت بالحفاظ على الصحة العامة لأعضاء الحوار من خلال منع التدخين في الأماكن العامة ودورات المياه وتخصيص أماكن مخصصة للمدخنين.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني