- محليمواقف وبيانات

فيما الحوثيون يستمرون في جرائمهم في صعدة العشرات في الحوار ينفذون وقفة احتجاجية تنديدا بانتهاكات الحوثيين في دماج

1173879_622680844442633_632239030_n(2)خاص- الرشاد

نفذ مجموعة من أعضاء مؤتمر الحوار الوطني اليوم وقفة احتجاجية، تنديدا لاستمرار جماعة الحوثي في جرائمها في منطقة دماج بمدينة صعدة، وخرقها للهدنة المكلفة من الرئيس هادي.

وأفادة مصادر لـ”الرشاد” أن أحد أعضاء اللجنة المكلفة بوقف هجمات جماعة الحوثي على مركز دماج، ويدعى علوي الباشا، يتوعد أبناء دماج بضربهم بالطيران إذا لم يتم التسليم لكل مطالب اللجنة حتى وإن قضت بإخلاء منازلهم.

وفي الوقفة التي  أقامها العشرات من أعضاء مؤتمر الحوار ونسقها ممثلي اتحاد الرشاد في الحوار طالبوا بوقف فوري لانتهاكات الحوثي في دماج وقتل المواطنين المستمر في دماج وغيرها من المناطق.

وأعلن المشاركون في الوقفة تعليق مشاركتهم في جلسة اليوم احتجاجا على ممارسات الحوثيين في دماج وقصف المنازل وقتل الأطفال والنساء.

وطالبوا الدولة ببسط نفوذها وسيطرتها على محافظة صعدة وبقية المناطق التي يسيطر عليها الحوثي، والإفراج الفوري عن المعتقلين والمخفيين لدى الحوثي وان تؤمن الدولة عودة النازحين إلى قراهم ومناطقهم دون قيد أو شرط، وأن تلزم الحوثي بالتعايش السلمي، إضافة إلى سحب الأسلحة السيادية الثقيلة التي سيطر عليها الحوثي من دبابات وغيرها والتي يقصف بها منازل المواطنين بدماج وبقية المناطق.

وشددوا على التحقيق في ما يحدث في دماج من جرائم قتل ومجازر وانتهاكات ضد حقوق الانسان، مطالبين بتأمين المواطنين، ووقف الاعتداءات الحوثية على صعدة والرضمة والعصيمات وغيرها، ووضع حد لاعتداءات الحوثي المستمرة والتوسع والحصار المفروض على دماج.

وكان المشاركون في الوقفة قد رفعوا عدد من الشعارات المنددة بما يحصل في دماج والعصيمات والرضمة ومنها” استمرا الحصار والقتل الممنهج واستخدام الأسلحة الثقيلة ضد دماج وصمة عار على مؤتمر الحوار”، “الحوثي يدك المنازل بدباب الدولة”، “الحروب التي يشنها الحوثي ضد المواطنين في دماج والعصيمات تهدد السلم الاجتماعي”، “العنف الذي يمارس في صعدة قد يمتد إلى مناطق أخرى في اليمن ويجب أن يتوقف”، “بسط نفوذ الدولة يحقن دماء اليمنيين”، “كيف يكون الحوثي دعاة سلام في صنعاء ويسفك الدماء في صعدة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني