- محليأنشطة وفعاليات

فعاليات السمر الشبابي الرمضاني الأول

أقيم الليلة الجمعة الخامس عشر من رمضان، لعام 1433هـ سمر شبابي بمقر اتحاد الرشاد اليمني بصنعاء، والذي تخللته العديد من الفقرات الهامة والترفيهية، فقد ابتدأ المقدم بالترحيب بالحضور، والثناء عليهم لإجابة الدعوة وتجشمهم عناء المجيء من أماكن متباعدة، وتم إشعارهم بأن المدافعة بين الحق والباطل سنة ماضية وشرعة باقية حتى يرث الله الأرض ومن عليها، وما أنشئ الرشاد إلا مجاراة لهذه السنة. ثم تلا ذلك آيات بينات من سورة غافر، ثم تلا ذلك أنشودة ترحيبية فيها إشارة إلى ابتهاج الرشاد ومقره بالحاضرين، وسروره بمجيئهم، بأصوات ندية وحناجر ذهبية. كانت هناك مسابقة أولى علمية وترفيهية، تخللتها العديد من الفكاهات الممتعة، والأسئلة العلمية التي تشحذ الذهن، وسلمت للمتسابقين العديد من الجوائز القيمة. وقد القيت كذلك قصيدة شعرية ألقاها الشيخ/ أحمد الظافر، أشاد فيها بالرشاد، ودعا في أثنائها إلى وجوب تكاتف جميع أبناء البلاد للرقي ببلدهم، والخروج به من محنته، بأسلوب بلاغي وأدبي رفيع. و ألقى كلمة الرشاد الشيخ/ عبد الناصر الخطري، نائب رئيس مكتب الخبراء، وضمنها المبررات الشرعية لقيام اتحاد الرشاد اليمني، وبين فيها التزام الرشاد بثوابته، وأنه لم يفرط في شيء منها قيد أنملة، وقد نالت هذه الكلمة إعجاب الحاضرين، مما حدا بهم للتكبير مراراً حتى ارتجت قاعة السمر من أطرافها، إعجاباً بعدم تمييع الرشاد للمبادئ السلفية السامقة. ثم أعقب ذلك المسابقة الثانية وقد ضمنت كسابقتها، العديد من الفكاهات والفوائد العلمية، والتي أضفت جواً ممتعاً على السمر وحاضريه، وسلم خلالها للمتسابقين العديد من الجوائز القيمة. ثم ختم السمر الشبابي بكلمة ألقاها الشيخ/ ياسر النجار الأمين العام المساعد لاتحاد الرشاد اليمني، أضاف إلى كلمة الشيخ عبد الناصر بعض المبررات لقيام اتحاد الرشاد، كما أنه أجاب على بعض إشكالات الحاضرين وأسئلتهم. وبهذا تم السمر الشبابي الرمضاني الأول لعام 1433هـ قرابة الساعة الثانية عشرة والنصف مساء، والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.

2012-08-03

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني