كتابات

عيدية الحوثي لأهالي صعدة مليشيات الحوثي تقصف منبه بالأسلحة الثقيلة والسلطة تتفرج !!

0009990aaa محمد مصطفى العمراني

سقط اليوم 12 شخصاً ما بين قتيل وجريح بينهم نساء وأطفال، من أبناء مديرية “منبه”، شمال محافظة صعدة، على الحدود اليمنية السعودية، في قصف مدفعي عنيف شنه الحوثيين على المديرية، اليوم الجمعة. وقالت مصادر محلية لـ”مأرب برس” إن الحوثيين يدكون البيوت على رؤوس ساكنيها، مستخدمين أسلحة ثقيلة، وأنهم توغلوا صباح اليوم الجمعة، بعربات عسكرية – التي سيطروا عليها أثناء الحروب مع الجيش – الى قرى بأطراف المديرية، مشيراً الى أنهم الآن يسعون للسيطرة على المديرية التي لا تخضع لنفوذهم. وأشارت المصادر الى أن الحوثيين كانوا فرضوا حصاراً شديداً على المديرية منذ أكثر من شهر، لتسهيل مهمة السيطرة على المديرية. وانتقدت المصادر بشدة، ظهور الحوثي بوجهين مختلفين تماماً، وجه دموي قاتل في صعدة والمديرية بوجه خاص، وآخر في الحوار الوطني يدعوا الى الدولة المدنية. ويتخوف أهالي المنطقة، من ارتكاب الحوثيين لمجزرة في مديرية منبه بمحافظة صعدة بعد اقتحام عدة قرى بمدرعات وآليات عسكرية. وتقدم مسلحو الحوثي مدعومون بآليات عسكرية تابعة لهم، باتجاه آل مقنع والتي يوجد فيها مركز لأهل السنة في محاولة لاقتحامه. وناشد المواطنون في المديرية، الدولة ممثلة برئيسها وحكومتها وقبائل اليمن الشرفاء نجدتهم، تخوفاً مما سيحل بهم من سفك للدماء ونهب للأموال من مقبل الحوثي. وقالت مصادر محلية لـ”مأرب برس” إنهم لا يجدون مخرج لإسعاف الجرحى، كونهم يسكنون مناطق نائية في أطراف المحافظة ولا يوجد لديهم مستشفيات ولا مراكز صحية. وأضافت “هجوم الحوثيين على هذه القبائل لكونها من حلف النصرة والتي رفضت الخضوع لهيمنتهم، ورفضت أداء الزكاة لهم”. وأعربت قبائل آل مقنع وما حولها من قبائل منبه، عن تفاجئها بسيطرة الحوثيين على الجبال المحيطة بها والضرب عليهم من جميع الاتجاهات بالسلاح الثقيل والمتوسط والخفيف على المواقع والبيوت والطرقات.

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني