- محلي

تكتل جنوبي يمني يشترط حواراً «ندياً» برعاية دولية

اشترط تكتل جنوبي يمني “الندية بين الشمال والجنوب” وعقد الحوار تحت إشراف ورعاية وضمانة دولية وفي دولة محايدة، للقبول بالحوار لحل القضية الجنوبية، في بيان ساخن مع قرب إعلان تكتلات جنوبية موقفها النهائي من دعوة الرئيس اليمني لمؤتمر الحوار الوطني الشامل.

 وقال بيان صادر عن “المؤتمر الوطني لشعب الجنوب” الذي يتزعمه القيادي الجنوبي محمد علي أحمد إن الدعوة والقبول بالحوار هي الميزة الحضارية والمدنية الراقية التي لن يتخلى عنها شعب الجنوب، وإن الندية في الحوار بين طرفي معادلة مشروع دولة الوحدة، تحت مظلة الشرعية الدولية والإقليمية، بداية تأسيس عقد تاريخي جديد، ترتسم فيه ملامح الشخصية القانونية الدولية، ويتحدد عهد جديد للجنوب، واعتبر أن “الحوار هو السبيل الأمثل لاستعادة أرضنا”.

المصدر: يمن برس نقلاً عن الخليج

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني