- محليأنشطة وفعاليات

تدشين الدورة التدريبية المكثفة لناشطي حزب الرشاد اليمني في ثلاث محافظات جنوبية

10322878_1411191055825975_1020142755_n

دشن حزب الرشاد اليمني أمس بعدن الدورة التدريبية المكثفة لناشطيه في محافظة لحج وعدن وأبين بحضور عدد من أعضاء الهيئة العليا للحزب. وفي افتتاح الدورة التي ستسمر يومين ، استعرض عضو الهيئة العليا الأستاذ/ إبراهيم الأحمدي كيفية سير جدول برنامج الدورة موضحاً أوقات المحاضرات وعناوينها والفترة المحددة لها ولتعبئة الاستبيانات.

ثم ألقى رئيس دائرة التدريب والتأهيل الأستاذ/ عبد المجيد قاسم محاضرة بعنوان “علم التأثير ، وإدارة الوقت” ، وتناقش مع المشاركين في الدورة عدة محاور منها أهمية الإقناع والتأثير ، والمصداقية ، ولغة الجسد. أما في إدارة الوقت فقد تحدث عن مشاكل الأشخاص في إدارة الوقت ، وحلها عن طريق التغيير السلوكي . ثم شرح قاعدة “20/ 80 ” وتنظيم الأولويات وما يجب التركيز عليه ، ثم شرح جدول ” ابزنهاور” بالتفصيل.

من جهته تحدث رئيس دائرة التوجيه والإرشاد الأستاذ/ صلاح الكلدي عن “أهمية العمل السياسي” ، وذكر شبهة لا إسلام في السياسة ، ولا سياسة في الإسلام ، وأن هذه الشبهة أول من قالها قوم شعيب وهي شبهة داحضة وقديمة قال تعالى: ” قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَنْ نَتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَنْ نَفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ “.

وقال: وأهم من هذا الحديث هو: “العمل السياسي بمفهومه الحزبي في ظل حكومة غير إسلامية” ؛ من أجل تحرير محل النزاع ، فالبعض يتساءل عن مشروعية هذا المشروع ؟ أي حزب الرشاد؟

ثم سرد الأدلة العامة ، والخاصة وأدلة القواعد الفقهية ، والمصالح المترتبة من العمل السياسي.

تأتي الدورة التدريبية لتأهيل كوادر الرشاد ، وفق خطة دائرة التدريب والتأهيل.

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني