- محليمواقف وبيانات

بيان من اتحاد الرشاد اليمني حول الإساءة إلى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

  • بسم الله الرحمن الرحيم بيان من اتحاد الرشاد اليمني حول الإساءة إلى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الحمد لله القائل:{يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ} يّـس:30والقائل:{إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ} الحجر:95 والقائل: {إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ}.الكوثر3وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم القائل فيما رواه عنهْ أبو هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ( وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَا يَسْمَعُ بِي أَحَدٌ مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ يَهُودِيٌّ وَلَا نَصْرَانِيٌّ ثُمَّ يَمُوتُ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِالَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ إِلَّا كَانَ مِنْ أَصْحَابِ النَّار ) صحيح مسلم (153) و بعد :ـ فقد تكررت الإساءات إلى نبي الإسلام وخاتم المرسلين محمد بن عبد الله الصادق الأمين من قبل من كتب الله عليهم الشقاوة ببغيهم وعدوانهم تارة بالرسوم وأخرى بالأفلام التي أرادوا بها أن يشوهوا صورة الإسلام الناصعة وأن يحدوا من انتشار نوره المتنامي في أرجاء الأرض حسداً من عند أنفسهم وسيراً على إثر أسلافهم المعاندين والمحادين لله ورسوله بل ولسائر المرسلين عليهم الصلاة وأتم التسليم، وقد كان من آخر هذه الانتهاكات الفلم المشئوم الذي أعده بعض الحاقدين في أمريكا والذي ينم عن حقد دفين وعداوة مستحكمة ليست بغريبة على من لا خلاق لهم من الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين. وإننا في اتحاد الرشاد اليمني وإزاء هذه الجرائم النكراء والعدوان الصارخ لمقدسات المسلمين لنؤكد على الآتي: أولاً: أن أي سخرية بنبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم أو أي نبي من أنبياء الله تعالى كموسى وعيسى وغيرهما تعتبر من أبشع الجرائم وأعظم المحادة لدين الإسلام ولما جاء به الرسل جميعآ ثانياً: ندعو جميع المسلمين حكومات ومنظمات وهيئات وقوى سياسية واجتماعية إلى أن يستنكروا وبشده كل استخفاف بمقدساتهم وعقيدتهم وحرماتهم وأن يتحركوا بكل وسيلة ممكنة ومشروعة ومن ذلك المسيرات والمظاهرات والاحتجاجات للتعبير عن غضبهم لله ولرسوله حتى يعلم المحادون للإسلام عظم هذا الجرم الذي يقترفونه وأن محمداً صلى الله عليه وسلم له في قلوب المسلمين مكانة تربو على أنفسهم وأبنائهم وأموالهم. ثالثاً: على الحكومة الأمريكية _وكل حكومة أخرى تمارس فيها مثل هذه الأعمال _أن تحترم مشاعر المسلمين وأن لا تتعرض لمقدساتهم وأن تكف عدوان هذه المنظمات التي تعمل جاهدة على خلق الصراعات وإيجاد الذرائع لردود أفعال قد لا يستطيع الحكماء والعقلاء ضبطها ومن ثم يستعصي على الناس التفريق بين الموقف الرسمي وغيره من ممارسات هذه المؤسسات الإعلامية اللامسؤلة كما أن من واجبها أن تسن القوانين المجرمة والرادعة للمستهزئين بأنبياء الله وكتبه الذين لا يقدرون عواقب الأمور ومالات بعث وإذكاء العداوات بين الشعوب. رابعاً: ندعو جميع وسائل الإعلام في العالم الإسلامي الحكومي والخاص إلى القيام بواجبهم نحو نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم وإلى تعريف العالم بحقيقة هذا النبي الكريم ومحاسن دعوته وعالميتها و ما جاء به من الهدى والنور وأن يجعلوا من هذه الإساءات فرصة للدعوة إلى الله وتعريف البشرية بعدل الإسلام ورحمته وسماحته وعظيم تشريعاته التي تحتاجها البشرية اليوم أكثر من حاجتها إلى الطعام والشراب والهواء. والدور كذلك منوط بالعلماء والدعاة والمصلحين وحملة الأقلام وأهل البيان كل في ثغره وموقعه  { يرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ(8) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (9) } الصف صادر عن اتحاد الرشاد اليمني بتاريخ 25 /شوال / 1433هـ الموافق 2012/9/12م
زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني