- محلي

بيان عاجل من منطقة دماج

images (2)الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم أما بعد:

فلا تزال عصابات الحوثي المجرمة تقصف منطقة دماج بجميع أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة وكذلك العربات المصفحة وكأنها تخوض حربًا ضد دولة وليس ضد مواطنين مسالمين عزل فتقوم بهدم المنازل على رؤوس ساكنيها من أطفال ونساء وهدم المساجد على رؤوس المصلين وتقنص كل من وجدته في الطرقات بقناصين محترفين مستخدمين أسلحة متطورة مرسلة لهم من دولتهم إيران الفارسية التي يدينون لها أكثر مما يدينون للحكومة اليمنية وقد نتج عن هذا العدوان عشرة شهداء فيما نحسبهم بينهم أربعة أطفال ومجموعة من الجرحى مستغلين في هذا العدوان السكوت المخزي من قبل الحكومة ووسائل الإعلام والمجتمع اليمني.

كما تقوم مليشيات الحوثي الإجرامية بفرض حصار قاتل على المنطقة التي يزيد عدد سكانها عن خمسة عشر ألف نسمة يمنعون دخول المواد الغذائية والمواد الطبية ومشتقات النفط, فالأطفال يتعرضون لسوء التغذية ويموتون أمام أعين والديهم جراء نفاذ الحليب والدواء وتسلط الأمراض الفتاكة عليهم كالحصبة وغيرها, ويموت الجريح دون علاج بسبب الحصار المطبق على المنطقة.

فمن خلال ما تقدم نحمل فخامة الأخ رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق الوطني مسؤولية التدخل الفوري والسريع لردع الحوثي ومعاقبته على كل ما يرتكبه من جرائم ضد الإنسانية في منطقة دماج, كما نأمل من جميع أفراد المجتمع اليمني وسائر المسلمين أن يهبوا لنجدة إخوانهم بكل ما يستطيعون له لرفع هذا الظلم الذي حل بإخوانهم في منطقة دماج لقول الله عز وجل ((وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان)) والحمد لله رب العالمين.

الناطق الرسمي بدماج/ سرور الوادعي

بتاريخ الخميس 12/12/1434هـ الموافق 17/10/2013م الساعة السابعة والنصف

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني