- محلي

بيان الهيئة الشعبية لنصرة دماج في الوقفة الاحتجاجية أمام منزل رئيس الجمهورية

524048_745902502104970_1320446020_n

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف خلق الله محمد بن عبد الله الصادق الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:

فإن الهيئة الشعبية لنصرة المظلومين في دماج تتابع مجريات الأحداث في دماج، حيث الحصار مازال مستمراً حتى هذه اللحظة، والجرحى لم يتم نقلهم سوى اليسير منهم، والظلم من قبل الحوثية ما زال قائماً كحرب إبادة إنسانية لم ترحم كبيراً ولا صغيراً ولا شيخاً ولا امرأة، مع تدمير شامل للبنية التحتية.

والجهود الرسمية ما زالت لم تقدم لإخواننا في دماج شيئاً، فلم ترفع الحصار، ولم تبسط الدولة نفوذها على صعدة، ولم توقف اطلاق النار على المدنيين العزل كما وعد رئيس الجمهورية في لقاء سابق بعد المسيرة الاحتجاجية قبل أسبوعين، وعليه فإننا نؤكد على ما يلي:ـ

1-  على الدولة تحمل مسؤولياتها تجاه ما يجري في دماج، وسرعة بسط نفوذ الدولة على صعدة والمناطق الأخرى التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي أسوة ببقية محافظات الجمهورية.

2-  إنها الحصار فوراً عن دماج؛ لأن الوضع الإنساني أصبح لا يحتمل، ونخشى من حصول كارثة إنسانية وصحية كبيرة.

3-  نزع سلاح مليشيات الحوثي التي أقدم بها على انتهاك حرمات البلاد والعباد.

4-  تقديم قادة جماعة ومليشيات الحوثي إلى المحاكمة العادلة لينالوا جزاء جرائمهم التي ارتكبوها في حق أبناء الشعب كافة.

5-  ندعوا أبناء الشعب اليمني كافة للقيام بواجب النصرة لإخوانهم المحاصرين في دماج، ورفع الظلم عنهم عملاً بقول النبي صلى الله عليه وسلم (انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً).

هذا وعلى الباغي تدور الدوائر، والله فوق كل ظالم ومعتدي

صادر عن/ الهيئة الشعبية لنصرة دماج السبت 12/ محرم/ 1435هـ الموافق 16/11/2013م

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني