- محلي

بيان الهيئة الشعبية لنصرة المظلومين بدماج

1453326_602075983187783_352092347_n

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد بن عبد الله الصادق الأمين وعلى آله الطيبين وصحابته الراشدين وأزواجه أمهات المؤمنين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد:-

فإن ما يجري اليوم في منطقة دماج من قبل مليشيات الحوثي يعد جريمة إنسانية وظاهرة فريدة لم يشهدها أهل اليمن حيث استخدم في هذا العدوان جميع الأسلحة الثقيلة من الدبابات والصواريخ والمدافع والكاتيوشا وغيرها مخلفاً دماراً وهدماً للمساكن فوق ساكنيها من الرجال والأطفال والنساء مما أدى إلى استشهاد وجرح المئات حتى هذه اللحظة من عموم مناطق اليمن الذين لا ذنب لهم سوى مدارسة القرآن الكريم وسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم في قريتهم ومسجدهم.

إضافة إلى ما قام به من الحصار ومنع وصول الماء والغذاء والدواء وإسعاف الجرحى ودفن الموتى وإهلاك الحرث والنسل وتشريد الأبرياء وهكذا تشن عليهم الحرب الدموية الطائفية القذرة ويقتلون في بيوتهم بدم بارد على مرأى ومسمع وصمت من مؤسسات الدولة والمكونات السياسية إلا من رحم الله من أهل الغيرة والنجدة.

وبناء على هذه الجرائم الشنيعة فقد تداعى أبناء الشعب اليمني درءاً للفتنة الطائفية التي يعمل على إشعالها الحوثي وجماعته وحفاظاً على السلم الاجتماعي والأمن والاستقرار في اليمن الذي يسعى الحوثي وجماعته لإفساده معرقلاً ومعيقاً ومجهضاً لعملية الحوار الوطني للحيلولة دون قيام دولة النظام والعدل والمؤسسات بغية تنفيذ مطامع وأجندة خارجية لهذا وغيرها فإننا اليوم نطالب بالآتي:

أولا:- إيقاف الحرب فوراً وإسعاف الجرحى وإيصال المعونات الإنسانية للمتضررين من هذه الحرب الظالمة.

ثانيا:- مطالبة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بالقيام بمسؤولياته وحماية أبناء دماج وغيرهم من عدوان الحوثي المتكرر.

ثالثا:- مطالبة الدولة ببسط نفوذها في محافظة صعدة وإعادتها إلى حاضنة الجمهورية اليمنية التي قام الحوثي بخطفها وممارسة سياساته القمعية والتعسفية والعنصرية على أبنائها.

رابعا:- دعوة القوى السياسية والاجتماعية والإعلامية في الداخل والخارج إلى إدانة جرائم مليشيات الحوثي المنافية لجميع القيم والأخلاق والشرائع والقوانين.

خامسا :- مطالبة المنظمات الحقوقية الإنسانية والهيئات القانونية برفع دعاوى قضائية لمحاكمة قيادات جماعة الحوثي وتقديمهم إلى المحاكم المحلية والدولية كمجرمي حرب ونطالب بتوثيق هذه الانتهاكات.

سادسا:- نصرة المظلوم واستمرار المطالبات الشعبية وإقامة الاحتجاجات والمسيرات في جميع مناطق اليمن ضد جرائم الحوثي التي يهدف من خلالها إلى الابتزاز السياسي وتخريب العملية السياسية السلمية.

سابعا:- دعوة جميع المنظمات الخيرية والانسانية إلى تقديم الإغاثة العاجلة وتسيير القوافل لإنقاذ المتضررين من جرائم الحوثي في دماج وغيرها.

حفظ الله اليمن من كيد الكائدين وعبث العابثين.

صادر عن الهيئة الشعبية لنصرة المظلومين في دماج

بتاريخ 29/12/1434هـ الموافق: 2/11/2013م.

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني