- محلي

الرئيس هادي يصل أبين في أول زيارة منذ تحريرها من قبضة “أنصار الشريعة”

الر شاد- متابعات

زار الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي صباح اليوم الأحد محافظة أبين الجنوبية، في أول زيارة له عقب تحرير الجيش لبعض مدنها منتصف يونيو الماضي من قبضة جماعة أنصار الشريعة التي أعلنتها إمارات إسلامية تخضع لحكمها أثناء الانتفاضة الشعبية منذ عامين.

وكان هادي وصل محافظة عدن التي شهدت اضطرابات أمنية خلال اليومين الماضيين، بين قوات الأمن وفصائل من الحراك الجنوبي مساء أمس السبت في زيارة مفاجئة يلتقي خلالها بمسئولي المحافظة.

واطلع هادي في زيارته لمحافظة أبين على الأضرار التي لحقت بالمباني والمنشئات ومنازل المواطنين والمزارع بالمحافظة جراء الحرب الشرسة التي اندلعت بين جماعة أنصار الشريعة التابع لتنظيم القاعدة والجيش اليمني العام الماضي.

وقد رافق هادي، حسب وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» محافظ محافظة أبين جمال العاقل، وعدد من المسئولين الأمنيين والعسكريين ومشايخ ووجهاء المنطقة.

وذكرت مصادر حكومية لـموقع«المصدر أونلاين» إن الرئيس هادي التقى خلال زيارته لمحافظة عدن الجنوبية، باللجنة الأمنية للمحافظة، ولم يرد تفاصيل عن ما دار في الاجتماع، لكنه رجح أن يتم مناقشة الوضع الأمني في المدينة.

وفي أبين زار هادي مصنع الوحدة للإسمنت بمنطقة باتيس، واطلع على طبيعة سير العمل والإنتاج، واستمع من المسئولين إلى كيفية التجهيزات الكاملة لتدشين العمل والإنتاج مطلع مارس القادم، حسب وكالة «سبأ».

وقال هادي: إن الأعمال جارية على قدم وساق من اجل إعادة إعمار وإعادة الحياة على ما كانت عليه قبل العدوان لتنظيم الجماعات الإرهابية على المنطقة.

وتفقد خلال جولته الميدانية مدينة الكود وزنجبار وجعار ومناطق مجاورة لها، واطلع على حجم الدمار التي خلفته الحرب التي دارت بين الجيش وتنظيم القاعدة.

وتأتي زيارة هادي لمدن جنوبية بعد أن شهدت توتراً امنياً غير مسبوق خلف قتلى وجرحى، وتتهم السلطات الحكومية نائب الرئيس الأسبق علي سالم البيض بوقوفه وراء الأحداث المتصاعدة هناك.

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني