- محلي

الرئيس هادي: الوضع السياسي في اليمن مهيأ تماما للحوار الجاد

images (23)الرشاد نت– وكالة “خبر” للأنباء

أكد الرئيس عبد ربه منصور هادي ان الوضع السياسي في اليمن مهيأ من مختلف الجوانب ومهيأ تماما للحوار الوطني الجاد المسؤول، جاء ذلك خلال لقائه اليوم بدار الرئاسة بصنعاء أعضاء اللجنة الفنية للاعداد والتحضير لمؤتمر الحوار الوطني الشامل.

 كما جدد الرئيس تأكيده أن هذه فرصة تاريخية لن تتكرر وكفى اليمن الانتقال من صراع الى صراع منذ خمسين عاما..وقال” اليوم الشعب اليمني متطلع بآمال كبيرة نحو التغيير والمستقبل”.

 ويأتي لقاء اليوم بين الرئيس وفنية الحوار عقب زيارته إلى محافظتي عدن وأبين، حيث اطلع على الوضع الراهن في المحافظتين والذي بسببه علقت اللجنة أعمالها منذ 23 فبراير الماضي.

 واطلع الرئيس هادي اللجنة الفنية لمؤتمر الحوار الوطني على طبيعة زيارته لمحافظة عدن ولقاءاته مع مختلف الأطياف السياسية والحزبية والكتل ومجاميع من الحراك الجنوبي.

 وكان عضو اللجنة صلاح الصيادي اكد لوكالة “خبر” للأنباء في وقتا سابق ان اللجنة ستعاود أعمالها في حال التقت بالرئيس هادي وتم معالجة كافة المطالب بشأن ما حدث في المحافظات الجنوبية مؤخرا.

 وأشار إلى انه كان هناك تفاهمات طيبة وقد ابدوا استعدادهم للحوار.. وقال” ان ما حدث يوم الواحد والعشرين من فبراير الماضي كان نتيجة تعبئات خاطئة سواء من الداخل او من الخارج وقد تم التوجيه بالتعويضات والديات الشرعية ومعالجة الجرحى.

 ووفقا لوكالة الأنباء الحكومية فقد تمنى الرئيس هادي ان لا تتكرر مثل هذه الحادثة خصوصا ونحن أبناء وطن واحد.. منوها الى ان اعادة هيكلة الجيش تمضي في طريقها القانوني والنظامي المحدد من اجل تجسيد الوحدة الوطنية بين صفوفه وقياداته والويته.

 واكد انه لا بد من إعادة التنظيم في القوات المسلحة بصورة دقيقة منذ ترقيم الضابط او المجند وحتى بلوغه مختلف المراتب وصولا الى استحقاق التقاعد.

 كما اكد رئيس الجمهورية أهمية استفادة الضباط الذين تقاعدوا قبل الاستراتيجية بعودتهم الى العمل حتى يتم مسواتهم أسوة بمن استفادوا من استراتيجية الاجور بالاضافة الى مجاميع الضباط والموظفين العموميين الذين هم على هذه الشاكلة من اجل انصافهم ولهم بعد ذلك الحرية في البقاء او العودة الى وضعهم التقاعدي بعد ان يتم استفادتهم من هذه المزايا وهذه من الاجراءات الجديدة التي تمت وتتم على قدم وساق من خلال اللجان المشكلة من وزارة الداخلية ووزارة الدفاع ووزارة الخدمة المدنية.

 وأشار الرئيس الى لقاءاته باللجان الخاصة بقضايا المبعدين من وظائفهم بصورة قصرية وكذلك لجان اعادة الاراضي والممتلكات العامة والخاصة التي تنفذ اعمالها في عدن.

 وحدد الرئيس عدد من أنظمة الدوائر الجديدة في وزارة الدفاع على اسس حديثة.. مشددا على اهمية تعميق الوحدة الوطنية.

 كما شدد على ضرورة التزام وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة بالعمل على انجاح الحوار وبرمجة ادائهم من اجل انجاح الحوار بكل صوره والابتعاد عن المناكفات والمزايدات والمغالطات وذلك من اجل التهدئة وعدم استنبات الخصام والمشاكل والمكايدة.

 وقد جرى نقاشا مستفيض حول عدد من القضايا المطلوب تسويتها او عرضها للنقاش لتقديم الحلول ..وتناولت النقاشات عدد من المحاور التي تهم انطلاق مؤتمر الحوار الوطني الشامل على اسس نظامية واضحة.

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني