- محلي

الرئيس هادي: التفكير بفك الارتباط لن ينجح ولا حل لليمن إلا بالوحدة التي لا ظالم فيها ولا مظلوم

هادي
هادي

الرشاد نت- متابعات

اتهم الرئيس عبدربه منصور هادي, إيران بمحاولة جر اليمن إلى حرب أهلية من خلال دعم بعض قوى الحراك المنادية بالانفصال والموالية لها من أجل الرغبة في السيطرة على مضيق باب المندب .

وكشف هادي خلال لقائه اليوم الأربعاء بعدد من قيادات الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني بعدن, أن هناك حوالي 1600 طالب يمني يدرسون في مدينة قم الإيرانية.

وفي الشأن المحلي أكد أن التفكير بفك الارتباط لن ينجح، مخاطبا أصحاب هذا الرأي قائلا : ” يكفي خمسين عاما من الصراعات “, وجدد تأكيده على انه لا حل لليمن إلا بالوحدة الحديثة التي لا يوجد فيها ظالم ولا مظلوم ولا ناهب ولا منهوب.

 وأشار رئيس الجمهورية إلى أن رياح التغيير جاءت فقبلها البعض وسار معها والبعض الآخر لا يريد, منوها بأن اللجنة المشكلة لحل مشاكل المسرحين العسكريين قد نظرت في معالجة 4000 عقيد.

وتحدث الرئيس عن  أبناء حضرموت وقال إنهم مقبولين(في إشارة إلى وجودهم في الكليات العسكرية) وهم منتشرين في كل مكان وينبغي لهم أن يبالوا بالآخر الذي يشعرهم أنهم مهمشين.

ووجه خطابه لقادة الأحزاب السياسية بعدن داعيا إياهم للمحافظة على سمعة عدن وأمنها ويكفي تجربة أبين أمامكم,لافتا إلى أن اجتماع الأمم المتحدة في اليمن هي رسالة عالمية واضحة أن يسير اليمن نحو السلام والحوار والحكم الرشيد.

وفيما يتعلق بالحوار الوطني, قال هادي إنه سيسير على منظومة العدل في تقسيم السلطة والثروة, وستشارك فيه عدة دول على مدى ستة شهور.

وتطرق الرئيس إلى الوضع الاقتصادي موضحا بأن خسائر اليمن جراء الاعتداءات على أنابيب النفط والغاز بلغت أربعة مليار ريال, وتعهد ببناء جيش وطني قوي.

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني