- محلي

الحميقاني: البعد الطائفي أخطر مهدد لأمن واستقرار البلاد وعلى بناء الدولة

10466816_10201298051491642_1443708521_n

الرشاد نت- صنعاء

أكد الدكتور عبد الوهاب الحميقاني أمين عام حزب الرشاد أن الطائفية أخطر مهدد  لأمن واستقرار البلاد وعلى مسار بناء دولة النظام والقانون.

جاء ذلك خلال ندوة فكرية بعنوان: (المشهد السياسي اليمني.. تعقيد ممنهج) في منتدى القرشي حيث شارك فيها عدد من السياسيين والأكاديميين.

 وشدد الحميقاني على أنه من يلعب بورقة الطائفية، فإنه يلعب بالنار وسيكون أصحابها أول من يكتوي بنارها، لأنها تفتح العداء مع المجتمع كله، لافتاً على أن الإسلام دين السواسية، يتنافس فيه الناس ويتفاوتون بما يكتسبون.

واعتبر الحميقاني أن الاصطفاف الوطني والاحتكام للنظام والقانون المخرج من هذه الدعوات العصبية والطائفية “ومن لديه مشروع فلينافس في ميادين التنافس سواءً كان مشروعاً فكرياً، أو سياسياً، أو اجتماعياً”.

إلى ذلك تحدث الحاضرون حول الوضع السياسي الراهن حيث أكدوا على التوعية بخطر الطائفية، وتجنيب البلاد المزيد من الانقسام والتعصب للمذاهب، والأحزاب، مشيدين بما تحقق حتى الآن في مجال الانتقال السياسي.

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني