- محلي

الحراك يقيم مهرجاناً حاشداً في شبوة.. والنوبة: الجنوب مستعد لتقديم الشهداء لاستعادة دولته

نظمت فصائل في الحراك الجنوبي أمس الإثنين مهرجاناً حاشداً في محافظة شبوة جنوب شرق اليمن لإحياء مناسبة جنوبية قديمة يطلق عليها «يوم الشهيد» وتصادف الـ11 من فبراير.

وقال مراسل «المصدر أونلاين» إن حشوداً من أنصار الحراك تجمعوا في باحة واسعة بجوار ملعب الخليفي بمدينة عتق قادمين من مناطق جنوبية مختلفة.

وأضاف إن قيادات بارزة في الحراك شاركت في المهرجان من بينها حسن باعوم وناصر النوبة.

وأشار المراسل إلى إن المشاركين في المهرجان رفعوا أعلام دولة اليمن الديمقراطية الشعبية سابقاً ورددوا هتافات تطالب بانفصال الجنوب واستعادة الدولة الجنوبية التي كانت مستقلة حتى إعادة توحيد اليمن عام 1990م.

ورفع المشاركون شعارات تحيي الشهداء والجرحى الذين سقطوا في سبيل الانتفاضة الجنوبية التي اندلعت عام 2007م بتكوين الحراك الجنوبي، كما رفعوا صوراً لرجل الأعمال أحمد بن فريد العولقي ولنائب الرئيس السابق علي سالم البيض.

وألقى العميد ناصر النوبة كلمة في بداية المهرجان حيا فيها أنصار الحراك الجنوبي المشاركين في تأبين ضحايا شبوة، وقال إن الجنوب «مستعد لتقديم الشهداء لاستعادة دولته الجنوبية»، مطالباً مجلس الأمن الدولي ودول الخليج القيام بدور في دعم مطالب الجنوبيين «نحو استعادة استقلاله».

وألقى حسن باعوم كلمة حماسية أمام الحاضرين أشار فيها إلى أن الجنوب «سوف يواصل ثورته بالسلمية لاستعادة دولته الجنوبية»، ودعا أبناء شبوة لعقد صلح لإيقاف قضايا الثأر في المحافظة.

وألقت كلمة عن أسر الشهيدين العامري والحبشي، وأخرى عن المعتقلين، وثالثة للقيادي في الحراك صلاح الشنفرة.

وأكد البيان الختامي الصادر عن المهرجان على سلمية الانتفاضة الجنوبية حتى «استعادة الدولة».

المصدر: المصدر أونلاين

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني