- محلي

الحجوري يؤكد عدم تسليمه لمنطقة البراقة بعد سقوط نقطة الخانق بيد الحوثيين

بقايا صواريخ الكاتيوشا استهدفت سكن طلاب دماج

خاص- الرشاد

أكد شيخ يحيى الحجوري رئيس مركز دماج العلمي اليوم عدم تسليم منطقة جبل البراقة لأي جهة كانت. وقالت مصادر خاصة لـ”الرشاد برس” إن يحيى الحجوري أكد أمام الحاضرين من الطلاب بعد صلاة العصر عدم تسليم منطقة جبل البراقة المتاخمة لمركز دماج بأي حال من الأحوال، وأن المفاوضة في تسليمه من المستحيل. واعتبر المصادر أن جبل البراقة هي منطقة استراتيجية لتأمين المركز وأن تسليمه لأي جهة غير موثوق فيما إذا سلمت فيما بعد لجماعة الحوثي، وهو ما فعلته سابقا لجنة الوساطة حين سلمت نقطة الخانق المنفذ الوحيد للدخول والخروج إلى دماج للحوثيين، ولا تزال بأيدهم إلى الآن. وفي كلمته له قال الحجوري بعد صلاة العشاء اليوم “أن أهالي منطقة دماج ملتزمون ما تقوم به الدولة في إطار الصلح، وأننا مستعدين للتعاون مع الحكومة بأي شكل من الأشكال، وما تقوم به جماعة الحوثي من تغيير لبس مسلحيها اليوم إلى لباس عسكري باعتبار أنهم من الجيش اليمني وأنه لا بد من تسليم المناطق البقية لهم هي خطة للاستيلاء على المناطق المجاورة للمركز وهذا لن يحدث إطلاقا”. وكانت قبائل في منطقة حاشد شمال مدينة عمران كشفت عن شخصين أجنبيين متنكرين بلباس نساء كانا متجهين إلى مدينة صعدة مع أحد المهربين للعمل لصالح الحوثيين، ولم يعرف مصيرهم إلى الآن بعد أن سلمتهم القبائل إلى السلطات اليمنية.

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني