كتابات

الجزائر لم تنس الاحتلال فكافأت فرنسا

أنور بن فرحان الشرعبي
أنور بن فرحان الشرعبي

أنور بن فرحان الشرعبي*

التدخل السافر من فرنسا في مالي لضرب المسلمين هناك بحجة مكافحة الارهاب قبيح جداً، والأقبح منه فتح الجزائر أجواءها لتسهيل هذه المهمة، وكأن الجزائر نسيت مرارة الاحتلال الفرنسي لها في 5 يوليو 1830م وكأنه لم تقم ثورة الجزائرين على فرنسا في 1 نوفمبر 1954م، أي قبل 59 عاماً من الآن ونالت الجزائر استقلالها في 5 يوليو 1962م، إن هذا يؤكد لنا أن الحكومة الحالية ما هي إلا حكومة عميلة تركها المستعمر الأول وإن تدثرت بدثار الاستقلال فإنها تلبي النداء أول ما يطلب منها.

كان للجزائر قبل الاستعمار أسطول قوي تحكم في البحر المتوسط لثلاثة قرون، ومع مرور الزمن تقادم الأسطول وتحطم كلياً في معركة نافرين سنة 1827م عندما ساعدت الجزائر الدولة العثمانية ولم يبق منه سوى خمس سفن، فاغتنمت فرنسا الفرصة لتنفيد مشروعها الاستعماري في الجزائر. وأثناء الاحتلال … يروي العقيد مونتانياك (Montagnac): “أخبرني بعض الجنود أن ضباطهم يلحّون عليهم ألا يتركوا أحداً حياً بين العرب.. كل العسكريين الذين تشرفت بقيادتهم يخافون إذا أحضروا عربياً حياً أن يجلدوا”.

عندما احتلت فرنسا الجزائر، اتبعت عدة سياسات تجاه السكان الأصليين تمثلت في التفقير والتهجير، واحتكار أسواقها. فيما وفرت كل سبل العيش والرفاهية للمستوطنين الجدد القادمين من فرنسا وباقي أوروبا.

وتم منح امتيازات للمستوطنين من أراضي واسعة أصبحت تحمل أسماءهم، فقد أقيمت أول مستوطنة في بوفاريك سنة 1936م ثم توسعت على كل منطقة وصل إليها الاستعمار حتى بلغ عدد المستوطنين في نهاية القرن 19 مليون مستوطن من مختلف الجنسيات الأوروبية وكان الهدف من الاستيطان:

1- تدعيم التواجد الأوروبي في الجزائر من أجل القضاء على الشخصية الوطنية.

2- تدعيم التواجد العسكري.

3- محاربة العقيدة الإسلامية ومحاولة التنصير.

4- تشجيع الهجرة اليهودية إلى الجزائر، قانون كريميو 1870م خير دليل على ذلك.

واليوم ..

هل يعقل أن الجزائريين قد نسوا ذلك كله وجاوزت الجزائر تحفظاتها السابقة على أي تدخل عسكري في النزاع في مالي، وقررت دعم العملية العسكرية الفرنسية ضد الإسلاميين في شمال هذا البلد، عبر السماح للطيران العسكري الفرنسي بالتحليق في أجوائها ؟!

إذا كانت الحكومات لم تضع هذا في قاموسها أصلاً فلا أعتقد أن الجزائريين الشرفاء قد نسوا ذلك بتاتاً.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*عضو الهيئة العليا –  رئيس هيئة الرقابة والتفتيش في ‏اتحاد الرشاد اليمني

NORALSBAH@HOTMAIL.COM

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني