- محلي

ارتفاع حصيلة ضحايا سقوط الطائرة العسكرية بصنعاء (قائمة بأسماء القتلى والجرحى)

قالت مصادر حكومية رسمية إن حصيلة ضحايا تحطم طائرة عسكرية في حي سكني بالعاصمة اليمنية صنعاء عشرة قتلى على الأقل معظمهم من المدنيين بينهم ثلاث نساء وطفلين إضافة إلى 17 مصاباً.
وسقطت أمس طائرة عسكرية من نوع سوخواي سوفيتية الصنع على حي الزراعة في منطقة تبعد عن ساحة التغيير عشرات الأمتار مخترقة عدة منازل.
ولم تعرف أسباب سقوط الطائرة.
ونقل موقع “المصدر أونلاين” عن مصدر في قاعدة الديلمي الجوية بصنعاء إن قائد الطائرة هو «النقيب طيار محمد شاكر» وينتمي إلى خولان.
وأضاف ان الطيار كان في طلعة تدريبية وكان قد اتصل ببرج المراقبة يبلغهم بأنه بصدد العودة إلى أرض المطار للهبوط قبل أن تسقط الطائرة لأسباب مجهولة حتى الآن.
من جانبه، قال مسؤول في القوات الجوية لـ«المصدر أونلاين» إنه تم تشكيل لجنة تضم خبراء وفنيين للتحقيق في الحادثة.
وأضاف ان اللجنة ستصدر بياناً مساء اليوم لتوضيح ملابسات الحادثة.
ونقل الموقع ذاته روايات عن شهود عيان شاهدوا لحظات سقوط الطائرة، وقالوا انها اصطدمت في البدء بعمارة مكونة 5 طوابق وهدمت جزئه العلوي،
ثم هوت إلى منزل آخر ثم عمارة ثالثة بيضاء اللون لتخترقها الطائرة من الطابق الأرضي وتخرج إلى الشارع الرئيسي قبل أن تصطدم بمنزل رابع وتنفجر.
وقال مصدر حكومي ان المنزل الأخير المكون من ثلاثة طوابق يملكه شخص يدعى «عبدالخالق الجمرة».
وقال شاهد إن الطائرة قتلت مدنيين كانوا في مكتب للسفريات في العمارة البيضاء كما قتلت مارين في الشارع وعلى متن سيارات قبل أن تصطدم بالبيت الأخير.
وقال طبيب أسنان كان في عيادته في الطابق الثاني من العمارة البيضاء إن جناح الطائرة ارتطم واخترق شقة عيادته وان الطائرة اخترقت الطابق الأول حيث يتواجد مكتب للسفريات والسياحة.
وأضاف ان أربعة موظفين كانوا في مكتب السفريات بينهم رجل وأخته يعملان فيه توفيا في الحادث، كما أصبب الاثنين الآخرين بجروح.
وأشار الطبيب الذي يدعى عبدالرحمن إلى انه عمل على إخراج المرضى من عيادته، وإخراج جناح الطائرة بمساعدة من بعض الجنود.
من جهته، قال إبراهيم حجر ان سقوط الطائرة أدت إلى تضرر خمسة منازل من بينهما منزله الذي انخلع سقفه، كما تهدم بيت بجواره، مضيفاً ان عائلته كانت قد خرجت بالصدفة من المنزل قبل وقت قصير.
وهذه ثاني حادثة سقوط طائرة عسكرية خلال أربعة أشهر في صنعاء، بعد حادثة سقوط طائرة انتينوف عسكرية في سوق الحصبة ما أدى إلى مقتل عشرة عسكريين في القوات الجوية بينهم ضباط كبار كانوا على متنها، حيث تجنب قائد الطائرة السقوط في منطقة سكانية.
وتثير مثل هذه الحوادث مطالب بإبعاد معسكرات الجيش من المدن، وإبعاد التدريبات العسكرية من سماءها.
وأعاق التجمهر الكثيف للمواطنين جهود عربات الإطفاء قبل أن تصل قوات مكافحة الشغب لتفرقهم بالقوة مستخدمة خراطيم المياه لتسهيل مهمة فرق الإنقاذ.
أسماء القتلى والجرحى:
القتلى:
1- انتصار نصر الشميري
2- سيماء مصطفى قائد الشميري
3- لمياء مصطفى قائد الشميري
بالإضافة إلى 4 جثث مفتحمة
الجرحى:
1- باسم يوسف الصلوي
2- فاطمة يحيى بريك
3- زكريا طه الأصبحي
4- لطيفة يحيى محمد العلايا
5- بكيل احمد علي العقاري
6- محمد احمد حجاج
7- احمد شايف اليوسفي
المصدر/ مأرب برس- المصدر أونلاين

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني