- محليمواقف وبيانات

اتحاد الرشاد اليمني يستنكر تصريح السفير الأمريكي حول مشاركة الشيخ الزنداني في الحوار الوطني

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن وآلاه وبعد:

فإن اتحاد الرشاد اليمني يستنكر التصريح الذي أدلى به السفير الأمريكي (جيرالد فايرستاين) في مؤتمره الصحفي بتاريخ 9/2/2013م حول مشاركة الشيخ عبد المجيد الزنداني في الحوار الوطني.

ويؤكد الرشاد على أن هذا السلوك من السفير الأمريكي يعد تدخلاً معيباً في الشأن اليمني يتنافى مع الأعراف والقوانين الدبلوماسية التي تمنع من التدخل في شئون الآخرين وخصوصياتهم؛ إذ الحق في المشاركة في الحوار الوطني لأبناء اليمن دون فرض أي وصاية خارجية عليهم فهم الأعلم بمصالحهم من غيرهم.

والشيخ العلامة عبد المجيد الزنداني يعد واحداً من أهم وأبرز علماء العالم الإسلامي وعضو مجلس الرئاسية اليمني سابقاً, ورئيس جامعة الإيمان, وعضو مجلس الشورى في التجمع اليمني للإصلاح, ورئيس هيئة علماء اليمن، وله حضوره الشعبي والرسمي في مختلف مناطق العالم الإسلامي وهو معروف بمنهجه الإسلامي المعتدل البعيد كل البعد عن ما وسمه به السفير الأمريكي من تهمة دعمه للإرهاب.

مؤكدين أن هذا التصريح يأتي في سياق التشغيب وخلط الأوراق وإثارة البلبلة بين يدي افتتاح مؤتمر الحوار الوطني.

كما أن القضاء اليمني هو وحده من يقرر صلاحية الشخص وأهليته للحوار من عدمها.

ويدعو الرشاد رئيس الجمهورية والحكومة اليمنية بمؤسساتها المختلفة وجميع القوى السياسية والاجتماعية إلى رفض واستنكار تصريحات السفير الأمريكي بحق الشيخ عبد المجيد الزنداني كونه مواطناً يمنياً يتمتع بجميع الحقوق علاوة على ذلك كونه رمزاً وطنياً وشخصية علمية اجتماعية, ومحل تقدير من جميع أبناء اليمن.

ويتعين على الدولة اليمنية أن تقوم بواجبها في رفض كل ما من شأنه انتهاك السيادة اليمنية بأي صورة من الصور, وحماية المواطنين والمحافظة على حقوقهم المادية والمعنوية.

صادر عن اتحاد الرشاد اليمني

بتاريخ 2/4/1434هـ الموافق : 12/2/2013م

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني