كتابات

الرشاد والذكرى السابعة


بقلم /سلطان القدسي ….

تأسس حزب الرشاد اليمني في ظروف صعبة ولكنه حقق ومازال يحقق الكثير من الإنجازات إلا أن طموحه لا سقف لها في تقديم الإنجازات لشعبنا اليمني العظيم، ويعمل لغرس المحبة والوثاق والتمسك بالثوابت الوطنية، والمحافظة على النسيج الإجتماعي. حيث أتى تأسيس حزب الرشاد من رغبة في تبني مشروع وطني بأهداف ورؤية ثابتة شامخة واضحة، فهبت جماهير غفيرة من أبناء اليمن على كل الأصعدة وكل الفئات فاستوعب الكثير منهم بدون أي تميز أو تعصب فكانوا المشائخ والأعيان والرجال والنساء والشباب من المحبين لوطنهم والمقتنعين برؤية الرشاد يتطلعون لمستقبل مشرق من خلال حزبهم الوطني، ومكونهم السياسي واستطاعت قيادة الحزب أن تتجاوز كثير من المصاعب والعقبات في فترة وجيزة بالرغم من ماتعيشه اليمن على وجه الخصوص والمنطقة والعالم بوجه العموم من إرهاصات وأحداث ورياح عصفت بالجميع
إننا نعاهد الله ثم شعبنا العظيم أن نقدم كل مابوسعنا لخدمة شعبنا وأمتنا وأن نترفع عن كل ما يكون سبباً في شرخ النسيج الإجتماعي وأن ننطلق نحو مستقبل مشرق.

مقالات ذات صلة