- محلي

وزير الخارجية اليمني:اتهامات أمريكا للحميقاني تتعلق بصلاحيتها على أرضيها ونرفض أي قرار يتعارض مع الدستور اليمني

images (2)

الرشاد برس-صنعاء

قال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي اليوم“إن ما اتخذته الإدارة الأميركية بشأن أمين عام حزب الرشاد وعضو الحوار الوطني عبد الوهاب الحميقاني تتعلق بصلاحياتها على أراضيها، ونحن موقفنا ثابت في اليمن لا نتعامل مع أي قرارات تتعارض مع الدستور اليمني والقانون اليمني”.

ويأتي هذا بعد أن أعلن مؤتمر الحوار الوطني يوم أمس عن إدانته الشديدة لاتهامات وزارة الخزانة الأمريكية لعبد والوهاب الحميقاني بأنه أحد داعمي الإرهاب.

واعتبر مؤتمر الحوار أن هذه اتهامات باطلة باعتبار الحميقاني أحد الشخصيات السياسية والوطنية، فيما طالب الحكومة القيام بواجبها في مخاطبة الإدارة الأمريكية لمراجعة قرارها وإسقاط هذه التهمة الجائرة التي لم تقدم عليها دليلاً، خاصة مع إعلان الحميقاني استعداده للمثول أمام القضاء اليمني لدفع تلك الدعاوى.

رفضت السلطات اليمنية رسميا التهم التي وجهتها وزارة الخزانة الأميركية إلى أمين عام حزب “الرشاد” السلفي عضو مؤتمر الحوار الوطني الشيخ عبدالوهاب الحميقاني, بتمويل ودعم الإرهاب, كما رفضت مثوله أمام أي محكمة أميركية.
وقال وزير الخارجية اليمني أبوبكر القربي في تصريح لـ”السياسة”, “إن القرارات التي تتخذها الإدارة الأميركية هي في إطار صلاحيات الدولة الأميركية على أراضيها, ونحن موقفنا ثابت في اليمن لا نتعامل مع أي قرارات تتعارض مع الدستور اليمني والقانون اليمني وإذا كان لديهم ملفات بشأن الحميقاني فلتقدم إلى الحكومة اليمنية وسيحاكم وفقا للقانون اليمني وقد أبدى الحميقاني استعداده لأن يلتقي بالمسؤولين في السفارة الأميركية بصنعاء ويسمع منهم ما لديهم عن هذا الموضوع”.

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني