- محلي

رئيس اللجنة الرئاسية أبو اصبع: عبدالملك الحوثي وحده الذي يمتلك قرار الحرب والسلم في دماج

بدون عنوان-6

الرشاد- متابعات

فيما لا يزال الحصار مستمراً على منطقة دماج منذ أكر من 70 يوماً من قبل جماعة الحوثي المسلحة، لا زالت اللجنة الرئاسية المكلفة من الرئيس هادي تحاول وقف اطلاق النار وإنهاء الحصار المطبق على منطقة دماج. والتقى رئيس اللجنة يحيى أبو اصبع اليوم برئاسية مجلس النواب وقيادات مؤتمر الحوار لاطلاعهم على مستجدات الأوضاع واتخاذ موقف أمام استمرار القتال. وطبقا لما نقلت صحيفة الثورة الرسمية عن أبو اصبع قوله “إن الهدف من اللقاء برئاسة مجلس النواب وقيادات مؤتمر الحوار هو اتخاذ موقف من التداعيات الخطيرة للحرب الدائرة واتساع نطاقها”. وأضاف أبو اصبع أن اللجنة الرئاسية التقت مساء أمس الأول بمبعوث الأمم المتحدة في اليمن جمال بن عمر وأطلعته على كافة المعوقات والصعوبات التي واجهت عمل اللجنة وخطورة الوضع الراهن بالمنطقة، وعبر عن قلقه من استمرار المواجهات المسلحة واتساع مساحتها. وقال رئيس اللجنة الرئاسية: نعمل وفق خطة للتحرك في كل الأوساط المحلية والدولية للوصول إلى وقف إطلاق النار وإخلاء الجرحى ودفن جثث القتلى في دماج. وفيما لم تستطع اللجنة الرئاسية خلال الفترة السابقة وقف إطلاق النار وفك الحصار على منطقة دماج من قبل الحوثيين قال رئيس اللجنة أبو اصبع لمبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر” إن القرار بيد السيد عبدالملك الحوثي وهو وحده الذي يمتلك قرار الحرب والسلم”. وكان أبو اصبع قد قدم مطلع شهر ديسمبر الجاري تقرير للرئيس هادي عن الأوضاع في دماج ووصف التقرير أن الطرف المتسبب في استمرار الحرب في دماج هي جماعة الحوثي.

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني