- محليمواقف وبيانات

بيــــــــــــــــــــان إدانة لما جرى ويجري في صعدة

بدون عنوان-2يراقب اتحاد الرشاد ما يجري من الاعتداء على منطقة دماج بمدينة صعدة، الذي بدأ من يوم الثلاثاء الماضي، من قبل جماعة الحوثي المسلحة  والتي لا زالت تسيطر على مدينة صعدة منذ قيام الثورة الشبابية.

وقد ظهر للرأي العام خرق جماعة الحوثي المسلحة للهدنة التي سعت فيها لجنة مشكلة من قبل الحكومة، حين أقدمت على استحداث مناطق سيطرة على مقربة من منطقة دماج وحصار منطقة (الطلول) والضرب بالأسلحة الثقيلة عليها، وقبلها كانت جماعة الحوثي قد حاولت اقتحام منطقة “آل القحصة” في محافظة الجوف يوم الثلاثاء الماضي.

وفي الوقت الذي أعلنت الحكومة اليمنية يوم الأربعاء 21-8-2013م، الاعتذار الرسمي لأبناء صعدة لما سببته الحروب الست من ضرر على المدينة بشكل عام حسب البيان؛ فلم يكن الاعتذار كفيلاً بوقف تمرد جماعة الحوثي المسلحة وإرهابهم للمواطنين بالحديد والنار لأبناء صعدة، فقد اعتبر استمرار استحداث الحوثيين في المناطق المحظورة تمرداً على الدولة ورداَ على الاعتذار.

وعليه فإننا نؤكد ما يلي:

1-  ندين الجرائم التي تقوم بها جماعة الحوثي ضد أبناء صعدة ومنطقة دماج خاصة، وانتهاك حق المواطنين وفرض الرأي والمذهب بالحديد والنار.

2-  نستنكر الصمت الذي تنتهجه حكومة الوفاق إزاء القصف على دماج والتي راح ضحيته العشرات مابين  قتيل وجريح بينهم نساء وأطفال.

3-  ندعو الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومة الوفاق إلى فرض هيبة الدولة في محافظة صعدة،  وحضر أي جماعة مسلحة تسعى للسيطرة وأخذ مكان الدولة.

4-  التزام جميع الأطراف بمبدأ التعايش وعدم فرض مذهب أي جماعة على أخرى بالقوة، حتى يتحقق السلم بين الناس كما عاشته اليمن طيلة تاريخها.

بيان صادر عن اتحاد الرشاد اليمني بتاريخ 24/8/2013م

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني