- محلي

بيان ما جرى خلال اليومين الأخيرين في منطقة دماج

564470_10151871119533653_1313496523_nالحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وبعد:
فبعد المطالبات الملحة والضغط على لجنة الوساطة بإخراج شهدائنا من بين الأنقاض في منطقة الطلول, تمكنت لجنة الوساطة الرئاسية مع معية اللجنة الدولية للصليب الأحمر يومنا هذا الأحد الثامن عشر من شهر شوال 1434هـ الموافق 25/8/2013م من إخراج جثة أحد طلاب العلم, وكانت عصابة الحوثي الإجرامية قد منعت لجنة الوساطة والصليب الأحمر من أخذ جثث أهل السنة الذين قتلهم الحوثيون غدرًا وظلمًا, ولا تزال بعض الجثث موجودة تحت الأنقاض في منطقة الطلول, ونحن نطالب لجنة الوساطة بسرعة إخراج الجثث المتبقية تحت الأنقاض وعددها أربع جثث.
هذا وكانت اللجنة الرئاسية المشكلة من الأستاذ يحيى منصور أبو أصبع والشيخ علوي الباشا قد التقت عصر هذا اليوم بالشيخ يحيى بن علي الحجوري ومشايخ وأعيان منطقة دماج وتم الاتفاق على عودة لجان المراقبة المكلفة من قبل لجنة الوساطة الأولى برئاسة الشيخ حسين الأحمر إلى مواقعها وإخراج الحوثيين من المواقع التي احتلوها حديثا مثل : منطقة الرابية وجبل الصمعات وجبل الأحرش وشِعب اللوم.
وسبق هذا يوم أمس السبت نزول اللجنة الرئاسية إلى منطقة دماج وفتح الطريق المؤدي إلى صعدة فتحًا جزئيا, والتقت بأعيان منطقة دماج للاتفاق حول آلية وقف إطلاق النار وسريانه, وإخراج جثامين أهل السنة من منطقة الطلول حيث لاقت عراقيل من قبل الحوثيين اضطروهم إلى الرجوع إلى صعدة بدون إخراج الجثث.
هذا وقد تم تسليم اللجنة الرئاسية موقع جبل المشرحة من قبل آهالي دماج كبادرة حسن نية لقبول الصلح, ولم يسلم الحوثيون أي موقع تحت سيطرتهم للجنة بل لا زالوا في بناء المتاريس إلى ساعتنا هذه ومواصلة خرق الهدنة بين الحين والآخر لجر المنطقة إلى الحرب مرة أخرى.
والحمد لله رب العالمين
الناطق الرسمي بدماج /سرور الوادعي
بتاريخ الأحد الثامن عشر من شهر شوال 1434هـ
الموافق 25/8/2013م الساعة التاسعة مساءً

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني