- محلي

بناء على مشروع بيان مقترح من بريطانيا.. مجلس الأمن يحذر معيقي التسوية ويدعو صالح لمزيد من التعاون

 علمت “أخبار اليوم” من مصادر مطلعة أن مجلس الأمن الدولي سيناقش الإثنين 11/2/2013م مشروع البيان المقترح الخاص باليمن، والمقدم من المملكة المتحدة البريطانية.

وأوضحت المصادر أن المجلس الذي سيستأنف أعماله في نيويورك سيناقش مشروع البيان المقترح المقدم من بريطانيا بعد أن تعذر صدوره خلال يومي الخميس أو الجمعة الخاص باليمن.. مشيرة إلى أن أعضاء المجلس سيناقشون المقترح البريطاني، وإذا ما كان المقترح البريطاني يمكن إصداره كبيان أو قرار من مجلس الأمن، مرجحة صدور بيان بخصوص اليمن اليوم الثلاثاء بعد أن يتم تداوله ومناقشته وإدخال أي مقترحات قد تطرح من قبل الأعضاء الدائمين ليتم إضافته في البيان المقترح من بريطانيا..

وأفادت المصادر الصحيفة أن مشروع “البيان ـ القرار” المقترح من بريطانيا يحمل لهجة شديدة تجاه معيقي العملية الانتقالية والتسوية السياسية في اليمن، مؤكدة أن من بين النقاط التي تضمنها مشروع المقترح البريطاني، دعوة مجلس الأمن لـ”علي عبدالله صالح” المزيد من التعاون لإنجاح العملية الانتقالية والتسوية السياسية، كما يشدد مجلس الأمن على محاسبة جميع منتهكي حقوق الإنسان، وتأكيد المجلس الالتزام بقراريه السابقين “2051، 2014″، كما يؤكد وقف مجلس الأمن مع أمن واستقرار اليمن وسلامة ووحدة أراضيه.

وذكرت المصادر أن المجلس سيؤكد في بيانه -بحسب المشروع المقترح- رفضه استخدام السلاح والعنف من أي طرف لتحقيق مكاسب سياسية، كما سيؤكد أنه قد تم إحاطته من قبل المبعوث الأممي الخاص باليمن بالأطراف التي تعيق العملية الانتقالية والتسوية السياسية ويدعوها إلى سرعة إزالة العوائق التي تسببوا في إيجادها.

تجدر الإشارة إلى أن كلاً من روسيا والصين عرقلتا يوم الخميس عمل لجنة مجلس الأمن المعنية بفرض عقوبات على إيران للتحقيق في تقرير يمني بشأن نقل إيران للأسلحة إلى الحوثيين في شمال اليمن والانفصاليين في جنوب البلاد، حيث جرى توزيع بيان صحافي طالباً التحقيق في ذلك، لكن روسيا والصين كسرتا الصمت وتدخلتا وتم تجميد عمل اللجنة.

المصدر: أخبار اليوم

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني