- محلي

استعدادات للاحتفال بتدشين تعز عاصمة للثقافة اليمنية

استعدادات للاحتفال بتدشين تعز عاصمة للثقافة اليمنية
استعدادات للاحتفال بتدشين تعز عاصمة للثقافة اليمنية

عقدت الهيئة الإشرافية لتعز عاصمة ثقافية للجمهورية اليمنية أمس بتعز اجتماعاً برئاسة وزير الثقافة الدكتور عبدالله عوبل منذوق ومحافظ تعز شوقي أحمد هائل.

وناقش الاجتماع مقترحات تهيئة مدينة تعز عاصمة ثقافية وتحديد مواقع إنشاء المجسمات الخاصة بالعاصمة الثقافية وكذا الأنشطة الثقافية لشهر مارس القادم استعداداً لموعد الاحتفال بتدشين تعز عاصمة للثقافة اليمنية.

وفي الاجتماع أكد وزير الثقافة استعداد الوزارة تقديم الدعم الفني واللوجستي من أجل إنجاح أنشطة العاصمة الثقافية.. وقال: “إن إنجاح الفعل الثقافي في تعز لا يمكن أن يؤسس له بشكل صحيح خلال يوم وليلة، وإن الموضوع الثقافي بمفهومه العام والشامل بحاجه إلى بنائه خطوة خطوة وبتدرج”.

وأكد الوزير عوبل أن عملية التعزيز والدعم ستكون مرافقة لكافة الأعمال والأنشطة في تعز.. وقال: “نريد أن نرى بنية ثقافية حقيقية في تعز من خلال تهيئة المدينة والاهتمام بالنظافة والمناظر الجمالية وتهيئتها لاستقبال هذا الحدث الذي سيعود بالخير لتعز ولليمن بشكل عام”.

وأضاف: “إن مشروع تعز عاصمة للثقافة يجب أن يكون مشروعاً استثمارياً من خلال تأهيل المتحف الوطني والترويج للسياحة الثقافية وتشجيع الصناعات الثقافية وتشجيع ورعاية المبدعين وتهيئة المواقع الأثرية والتاريخية وإعادة تجديد تخطيط المدينة وتخصيص مساحات لتنميتها ثقافياً، بحيث تتحول الأسواق القديمة إلى أحياء ثقافية تتجاور فيها الحرف والصناعات اليدوية إلى جانب المقهى الثقافي والمأكولات الشعبية وتهيئة المزارات والمواقع الدينية بحيث تكتسب جلال التاريخ وقدسية المكان خاصة جامع الجند وجامع ابن علوان والأشرفية والمظفر”.

وحث وزير الثقافة على ضرورة الالتفاف الشعبي حول هذا المشروع لضمان مشاركة واسعة من مختلف فئات المجتمع.

من جانبه استعرض محافظ تعز الجهود المبذولة والإجراءات المتخذة من أجل تعز عاصمة للثقافة اليمنية خاصة فيما يتعلق بتهيئة المدينة بمشاريع متعددة منها إعادة تأهيل الباب الكبير والمباني المجاورة لتكون جاذبة سياحياً كما تم حصر جميع المرافق السياحية والاستثمارية في المناطق السياحية خاصة قلعة القاهرة وباب موسى والباب الكبير وإعادة تأهيل الشارع الممتد من الباب الكبير حتى النقطة الرابعة.

فيما أشارت نائبة وزير الثقافة هدى أبلان إلى أن تعز وعبر العصور حاضنة لكل المبدعين اليمنيين.. مؤكدة أهمية أن يلعب أدباء تعز واليمن بشكل عام دوراً كبيراً لإنجاح الأنشطة الثقافية والإبداعية بتعز، مشيرة إلى أن الأدب هو المدخل الحقيقي لاستعادة تعز مكانتها.

المصدر: الجمهورية نت

زر الذهاب إلى الأعلى
اتحاد الرشاد اليمني