كتابات

صناعة السلام في اليمن

بقلم / طارق السلمي

صناعة السلام الدائم والشامل في بلادنا خيار استراتيجي للحكومة الشرعية والقوى السياسية المؤيدة لها ،
كونها تنطلق من مسؤوليتها الوطنية في تحقيق المصالح العليا للبلد ومن إحساسها بمدى المعاناة الانسانية التي وصل إليها عموم الشعب.

لذلك كانت حاضرة في كل محطات صناعة السلام بدءا من جنيف1 وانتهاء بستوكهولم ، سواء في المسار الأول أوالثاني
وهذه الارادة السياسية تستوجب التفاعل الايجابي من قبل الشركاء الإقليميين والدوليين واشراك ، جميع المكونات والأطراف الوطنية الفاعلة ،
والانطلاق في صناعة السلام من المضامين الأساسية المتفق عليها ، والمرجعيات الرئيسية التي شكلت خارطة الطريق للخروج من حالة الانسداد السياسيي في البلد.

*رئيس الدائرة السياسية لاتحاد الرشاد اليمني

مقالات ذات صلة