مواقف وبيانات

بيان حزب الرشاد اليمني حول مستجدات قضية الأمة “فلسطين”

وقف اتحاد الرشاد اليمني على مستجدات الاوضاع الجارية وبخاصة ما له صلة بقضية المسلمين الكبرى مع الكيان اليهودي الصهيوني الغاصب لإحدى مقدسات المسلمين فلسطين والمسجد الأقصى.

وأمام هذه الاحداث الجسام والتآمر العالمي فإن اتحاد الرشاد اليمني يؤكد على مركزية قضية الأمة “فلسطين” لعموم المسلمين وللشعب اليمني خاصة محذراً من خطوات التطبيع مع المشروع اليهودي، ومن يقف وراءه في المنطقة، ومذكراً في ذات السياق بخطورة المشروع الصفوي الايراني وأذرعته،  وما نجم عنه من كوارث وجرائم، طالت عدداً من البلدان ومنها شعبنا اليمني عبر مليشياته  الحوثية ، ومن يساندهم؛ الأمر الذي يستدعي من الجميع توحيد الكلمة ورص الصفوف في مواجهة هذين المشروعين الكارثيين على شعبنا وعقيدتنا وأمتنا.

كما يؤكد الرشاد اليمني على ضرورة التلاحم والتوافق بين المواقف الرسمية والشعبية، في التعاطي مع قضايا الأمة المصيرية، وأخذ الحيطة والحذر في جانب التعامل الدبلوماسي، دون الاستدراج أوالتسطيح للقضايا الكلية؛ مع التقدير لجميع المواقف الرسمية والسياسية والشعبية التي أكدت ثبات موقف الشعب اليمني من قضية الأمة العربية والإسلامية فلسطين، وحق الشعب الفلسطيني.

مؤكدين على شعبنا اليمني الانتباه وعدم الاغترار بالشعارات الحوثية المخادعة، والمزايدات الاعلامية الكاذبة، التي دأبت على استثمار الأحداث لصالح مشاريعها الطائفية العنصرية، وهي أبعد ما تكون عن قضايا الأمة الرئيسية، إن لم تكن طرفاً ضليعاً في التآمر مع كل أعداء العرب والمسلمين.

اتحاد الرشاد اليمني

13 جمادى الآخرة 1440 للهجرة الموافق 18 فبراير 2019 م

مقالات ذات صلة