03-08-15-548393764
محمد شبيبة
المنح التعليمية والمقاعد الدراسية يجب أن تُعطى للمتفوقين الأول فالأول
إن الدرجة العالية التي يحصدها الطالب هي التي تؤهله للحصول على المنحة وتُعتبر أكبر وساطة من عمامة الشيخ وكرفتت المسؤول ونجمات الفندم وشيك التاجر

وأي تدخل من أي مسؤول صغر أو كبر في تقديم أصحاب الوساطات على أصحاب الدرجات يعتبر
من الفساد الذي يجب أن يُحارب
ومن السطو الذي يجب أن يُرفض
ومن الظلم الذي يجب أن يُقاوم

إن أي تعليم تُقَدَم فيه الوساطة على الكفأة لن يكون إلا تعليماً فاشلاً ولن تكون مخرجاته إلا هزيلة

إن الغالب على أكثر أبناء الذوات الغباء والبلاده وتدني الهمة بسبب الحياة التي يُنَشؤن فيها والملذات التي ينعمون بها
بينما الطالب الكادح تكون همته عاليه ليصنع مستقبله ويُحسن وضعه
وقد قيل من لم تكن له بداية محرقة فلن تكون له نهاية مشرقة

إن الفساد والواسطة والمجاملات من أخطر الأمراض التي تفتك بالدول أما إذا كانت في مجال التعليم فإنها تفتك بالمجتمع نفسه وتدمر الشعب ذاته

إن علينا كمسؤولين ألا نزاحم الناس في حقوقهم وألا نستخدم نفوذنا في أخذ ماليس لنا
يجب أن نتوقف عن الأكل باللجعين ونرحم هذا الشعب المسكين ونؤسس لنظام وقانون تخضع له كل رتبة وتنحني له كل رقبة ويكون الجميع أمامه سواء لافرق بين كبير أو صغير أو غني أو فقير ،
وخلاصة الكلام إذا لم نرسخ القانون ونبني النظام ونلغي الوساطات وإلا فإنه كان من المفروض أن تتركونا على العهد الأول والنظام السابق ومايحتاج كل هذا الدم والجهد والعرق من أجل أن نبني نفس الديمة حتى بدون أن نقلب بابها

بواسطة : دائرة الاعلام والثقافة

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل