FB_IMG_1523531535900

أ.إبراهيم الأحمدي
إذا كنت تريد تعيش مرتاح فلا تنتظر الراحة
كيف ؟؟
أقصد لا تنتظر الراحة البدنية والعيش المترف والسلامة المطلقة في الجسد ، لأن هذا لا يحصل كله في الدنيا ،
الدنيا مطبوعة على الكدر ، ضيق في العيش ، مرض عارض ، فقد حبيب ، مفارقة وطن ، تسلط عدو …. إلخ
فأنت إذا وطنت نفسك على ذلك واقتنعت به وسلمت لقدر الله ستعيش مرتاح النفس منشرح الصدر ، حتى ولو كان الجسد في تعب
………..
لكنك إذا كنت تطلب الراحة الظاهرية وتحرص عليها جدا فإنك ستظل في حزن دائم على فواتها أو فوات بعضها ، لأنها في الحقيقة لن تحصل لك كاملة
…………
بصورة أخرى
الذي يتصور الدنيا مثل نقيل سمارة ويعمل حسابه على هذا ، فيحصلها بعد ذلك مثل نقيل يسلح تهون عليه
لكن الذي يتصور الدنيا مثل قاع جهران ويعمل حسابه على ذلك ، فيحصلها مثل عقبة ثرة يموتين ركبه ويثقل عليه السفر.

بواسطة : مختارات

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل