is

الرشاد اليمني -خاص

 

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

*فقد فوجئ إتحاد الرشاداليمني بإدراج إسم أمينه العام الدكتورعبدالوهاب الحميقاني ضمن قائمة 59* وإننا إذ نستغرب من هذا الإدراج نذكر الجميع أن الدكتور الحميقاني من الشخصيات السياسية اليمنية التي أسهمت وبفاعلية كبيرة في الدفاع عن الشرعية اليمنية ومناهضة التمرد والإنقلاب وصاحب حضور بارز في كثير من محطات العمل السياسي منها مشاركته في مؤتمر الحوار الوطني وممثلاً للشرعية في محادثات جنيف وعضو الهيئة الاستشارية لمؤتمرالرياض كما يعتبر الدكتور عبدالوهاب الحميقاني من الشخصيات الوطنية التي جمعت بين العطاءالسياسي والإسهامات العلمية والثقافية والإجتماعية متحلياً في كل ذلك بمنهج الوسطية والإعتدال بعيداً كل البعد عن مسالك الغلو والتطرف محذراً منهما ومن آثارهما الكارثية على السلم الاجتماعي. وقد استطاع مع بقية القيادات من إخوانه في الرشاد تقديم إضافة نوعية في العمل السياسي خلال الفترة الماضية كما أسهموا مع غيرهم من أحرار اليمن بفعالية في مقاومة المشروع الإيراني الصفوي في المنطقة وأذرعته الانقلابية في اليمن وقدموا كثيراً من التضحيات في ذلك وهو ما لم يرق للقوى الانقلابية التي سعت بكل وسائلها للنيل من الشخصيات الوطنية اليمنية وتشويهها بتقارير صحفية وأمنية مسيسة و مغلوطة وإننا على ثقة تامة في اتحادالرشاد اليمني ومعنا كل أبناءاليمن الشرفاء في نبل وعدالة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله وحكومته الرشيدة ومعهم قيادات الدول الشقيقية المعنية بالأمر طالبين منهم إعادة النظر في هذا الإدارج ورفع اسم الدكتور الحميقاني من هذه القائمة مع الإستعداد الكامل للجلوس مع الجهات ذات العلاقة ومناقشة الموضوع تبييناً للحقيقة وتوضيحاً للبس. كما أنه لا يفوتنا في هذا المقام أن نشكر ونثمن دور قيادة وحكومات جميع دول التحالف العربي وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين لتضحياتهم الكبيرة من أجل اليمن وأستعادة شرعيته والقضاء على مشروع مليشيات التمرد والإنقلاب وفق الله الجميع لمافيه مصلحة شعوبناوأمتنا *صادر عن اتحاد الرشاد اليمني* *بتاريخ 15رمضان 1438* *الموافق10يونيو2017*

بواسطة : دائرة الاعلام والثقافة

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل