image

الرشاد نت – خاص

الحمد الله القائل: ” ( ۚ وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُّذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ”.)
والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
وبعد.
يعبر اتحاد الرشاد اليمني عن إدانته واستنكاره الشديدين لإقدام مليشيات الحوثيين وحليفهم علي صالح على جريمة استهداف منطقة مكة المكرمة بصاروخ باليستي ليلة الجمعة 26/ محرم /1438هــ الموافق 28 اكتوبر 2016،م والذي تم إسقاطه على بعد 65 كم من البلد الحرام في خطوة تجسد حالة الإفلاس الأخلاقي السحيق لهذه المليشيات العدوانية وتمثل استفزازا لمشاعر المسلمين في شتى أنحاء العالم.
إننا في حزب الرشاد إزاء هذه العملية الإجرامية الخطيرة لنجدد التأكيد على واجب الأمة الإسلامية حكومات وشعوبا في الدفاع عن مقدساتها والاصطفاف جنبا إلى جنب في مواجهة هذه الجماعات الإرهابية التي ارتهنت للشيطان وتنكرت لحقوق الاخوة الإسلامية والمواطنة، محذرين من مغبة التغاضي أو السكوت عن تماديها الممعن في العدوان والإفساد في الأرض.
ان إقدام الحوثيين وحلفائهم على مثل هذا الاستهداف يمثل حلقة جديدة في مسلسل الإجرام والعدوان والتدمير الذي تمارسه هذه المجموعة ومن يقف وراءها ضد اليمن وجيرانه ويقطع الطريق أمام أي فرص لإمكانية التسوية السياسية ويكشف للجميع مدى استهتارها بجميع الجهود المبذولة الهادفة لإنهاء الحرب وتحقيق السلام.
وعليه، فإننا نشد مجددا على أيدي الحكومة الشرعية والجيش الوطني و القوى الوطنية كافة للمضي قدما في استعادة الدولة من أيدي هذه المليشيات العابثة، معبرين عن شكرنا وتقديرنا لجهود التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في الوقوف إلى جانب اليمنيين في هذه المحنة الشديدة واستعادة حقوقهم التي اغتصبتها هذه المليشيات، وصولا إلى تحقيق السلام وبناء الدولة اليمنية العادلة المتعايشة مع محيطها الإقليمي والعربي والعالمي.
والله من وراء القصد
حزب الرشاد اليمني .
الجمعة 27 محرم 1438 هج الموافق 28 اكتوبر 2016م

بواسطة : دائرة الاعلام والثقافة

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل