image

 

الرشاد نت ـ خاص

الحمد لله القائل:
“وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ”.
والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه أجمعين، وبعد:

يعبر حزب الرشاد اليمني عن إدانته واستنكاره للحادثة الإجرامية التي استهدفت مجلس عزاء آل الرويشان في القاعة الكبرى بالعاصمة صنعاء امس السبت الموافق 8 أكتوبر 2016م، وما نتج عن الحادثة من قتلى وجرحى في صفوف المدنيين أثناء تقديمهم للعزاء.
إننا في حزب الرشاد إذ نتقدم بخالص العزاء والمواساة لأسر الضحايا متمنين الشفاء العاجل للجرحى، فإننا نجدد إدانتنا واستنكارنا لكل جرائم استهداف المدنيين، ونحث على ضرورة الإسراع والبدء في إجراء تحقيق عاجل وشفاف في هذه الجريمة، وغيرها من جرائم استهداف المدنيين والإعلان عن النتائج أمام الرأي العام ومحاسبة المتورطين فيها.
ويحذر حزب الرشاد اليمني سلطات الانقلاب ومليشيات الحوثيين من مغبة المضي في أي محاولات لاستثمار المأساة على نحو غير إنساني لمزيد من العنف والإجرام والقمع والانتهاكات بحق اليمنيين.
ويجدد حزب الرشاد دعوته للانقلابيين إلى الرضوخ للسلم ووقف نزيف الدم اليمني فورا وإطلاق سراح المختطفين والعودة إلى مسار العملية السياسية وإنهاء الانقلاب على السلطة الشرعية وعلى المجتمع وكل تداعياته بما يمكن اليمنيين من استعادة دولتهم المختطفة وإعادة السلم الاجتماعي وتفعيل منظومة العدالة وسيادة القانون في إطار من المساواة والمواطنة واحترام الحريات المعتبرة وحقوق الإنسان المشروعة .
نشارك أسر الضحايا أحزانهم ونجدد تعازينا ومواساتنا لهم، سائلين المولى عز وجل لهم الرحمة والمغفرة ، والشفاء العاجل للجرحى والحرية للمختطفين.
“إنا لله وإنا إليه راجعون”

صادر عن الهيئة العليا لحزب الرشاد اليمني
الأحد 7/ محرم 1438 هـ
الموافق 9 اكتوبر 2016م

بواسطة : دائرة الاعلام والثقافة

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل