image
اتحاد الرشاد – خاص
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله القائل ( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه وسلم اجمعين وبعد:

يدين اتحاد الرشاد اليمني بأشد العبارات  ما قامت به مليشيات الحوثي في محافظة البيضاء ذي ناعم  من اعدام أربعة من مشايخ آل عمر  بعد اختطافهم من مساكنهم بغياً وظلماً والتي تمثل جريمة غادرة ونكراء تعد من أقبح الجرائم الشنيعة في شريعة الإسلام وسائر القوانين البشرية .
ويدعو اتحاد الرشاد اليمني  سائر أبناء الشعب اليمني وفي مقدمتهم الحكومة الشرعية إلى توحيد الجهود والتصدي لهذه الأعمال الهمجية البربرية كما يدعو عموم  المنظمات الدولية والإنسانية إلى توثيق هذه الجرائم وإدانتها وتقديم مرتكبيها لينالوا جزاء ما اقترفوه وعلى الامم المتحدة  التي ترعى مشاورات السلام أن تقوم بواجبها تجاه هذه الجرائم المرتكبة من قبل المليشيا الحوثية في محافظة البيضاء وبقية مناطق اليمن  لما تجسده هذه الأعمال من انتهاكات صارخة  ومخالفة جلية للأعراف والشرائع السماوية والقوانيين الانسانية.

ويعبر اتحاد الرشاد اليمني عن خالص تعازيه  لال عمر  بهذا المصاب الجلل سائلين الموالى جل جلاله ان يرحمهم وأن يتقبلهم في عباده الشهداء .

صادر عن اتحاد الرشاد اليمني بتاريخ الاول من  ذي القعدة ١٤٣٧ هجرية الموافق  ٤ اغسطس ٢٠١٦  م

بواسطة : دائرة الاعلام والثقافة

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل