image

الرشاد نت – متابعات

الحدث إن خارطة الطريق لاستعادة الدولة اليمنية والانطلاق نحو الدولة الاتحادية من الاقاليم الستة، وقد حُددت اجراءات وآليات ستسلكها الحكومة وستنفذها على عدة مستويات داخل اليمن

الرشاد برس-خاص

أكد أمين عام حزب الرشاد وعضو الهيئة الاستشارية والتحضيرية لمؤتمر الرياض الدكتور عبدالوهاب الحميقاني أن ما ميز مؤتمر الرياض مشاركة جميع المكونات السياسية من حكماء وأعيان ولم يتخلف إلا شرذمة من الانقلابيين وأنصار المليشيات، مشيرا أنه كان بمثابة إجماع وطني على قرارات المؤتمر.

 

وقال الحميقاني في حديث على قناة العربية الحدث هناك خارطة الطريق لاستعادة الدولة اليمنية والانطلاق نحو الدولة الاتحادية من الاقاليم الستة، وقد حُددت اجراءات وآليات ستسلكها الحكومة وستنفذها على عدة مستويات داخل اليمن، وفي القريب العاجل سنرى الخطوات الملموسة على الواقع الذي سيلمسها المواطن.

 

وفيما يتعلق بالجانب الميداني أكد أن هناك جانب ميداني يتعلق بترشيد وتنظيم المقاومة الشعبية تحت القيادة الشعبية وسنرى في الميدان ما يتحقق ذلك، والتي ستعمل على ايجاد مكان آمن لانطلاق السلطات الشرعية في القريب العاجل وتنسيق جهود الاغاثة الدولية لا يصال المعونات الانسانية الى اليمن.

 

وقال أن المسؤول عن الترتيب الميداني هي رئاسة هيئة الأركان وقد اخذت مهامها داخل الاراضي اليمنية.

 

كما أكد الحميقاني أن المكان الآمن سيكون في المحافظات التي لا تخضع لسيطرة الانقلابيين لكن تحتاج الى تأمين من بعض جماعات العنف، وفي القريب العاجل سنرى مواصلة العمل واحداث تغيير.

بواسطة : دائرة الاعلام والثقافة

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل