8303_441790235899817_1094714109_n

 

* د. عبدالوهاب الحميقاني

الرأي والموقف والتحليل السياسي قل ما تجد فيه يقينيات لأن الغالب فيه لا سيما الحكم على الموقف او الشخص اوالحدث أوالمسار عدم الجزم
لأنه مبني على معلومات متفرقة تخضع للتحليل وتنتج رأيا فينبغي أن يكون هذا الرأي قابلا للتغير ولو بنى عليه صاحبه موقفا عمليا لأنه الغالب عنده
ولذا الأصوليون يفرقون بين العلم والعمل بالظن وعدم العلم به لا ينافي العمل به وأرى أن منزلق بعض الإسلاميين كان من هذه الجهة عندما جزموا أن الخارج وبعض الداخل قد قبل بهم أو تآمر عليهم وبنوا على ذلك مسارهم دون وضع خطط ومواقف احتمالية ومتغيرة بتغيير أولئك مواقفهم أو عدم صحة موقف أولئك ابتداء و المراكز السياسية الراسخة في الغرب والعالم عندما تحدد مواقفها و تعد خططها تحدد بدائل عدة للانتقال إليها حال تغير الموقف لتغير في الوقائع فلغة الجواز والاحتمال في الموقف والرأي والتخطيط السياسي هي الرائجة والرائدة ولغة الجزم واليقين فيها هي القليلة بل النادرة

وبارك ربي فيكم

بواسطة : د.عبدالوهاب الحميقاني

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل