imageالرشاد نت – خاص

أقامت الدائرة السياسية لحزب الرشاد يوم الخميس 18-12-2014م ندوة سياسية في مقر الرئيس حول معوقات المرحلة الانتقالية في اليمن.

وفي مستهل الندوة رحب رئيس الدائرة السياسية وعضو الهيئة العلياء الشيخ حسن الزومي بالباحثين: رئيس مركز الجزيرة للدراسات والبحوث الاستاذ أنور الخضري ورئيس مركز البحوث في مجلس الشورى الاستاذ أحمد الشرعبي، كما رحب بالحاضرين من الناشطين السياسيين.

وبدأت الندوة بعرض للشيخ حسن الزومي عن واقع اليمن وما تشهده من أحداث لاسيما في الفترة الأخيرة.

تلى ذلك كلمة للأستاذ أنور الخضري والذي تحدث فيها عن سلسلة الأحداث التي مرت بها اليمن منذ 2011م، ومآلات الأوضاع خلال المرحلة القادمة.

من جانبه تطرق الأستاذ أحمد الشرعبي لموضوع الثورة المضادة واعتبر أن على الجميع أن يعيد النظر من جديد للمرحلة القادمة حتى تخرج اليمن الى بر الأمان.

وتخلل الندوة بعض المشاركات الرئيسية، والتي فتحت المجال للحاضرين النقاش حول وجهات النظر التي تم طرحها، حيث تحدث رئيس دائرة التدريب الاستاذ عبدالمجيد قاسم أن ما يعيشه المجتمع الآن من انفلات أمني وضعف الدولة وسقوط هيبتها هي من المعوقات البارزة للمرحلة الانتقالية.

 

فيما خرج الجميع بنهاية الندوة الى وجهات نظر متقاربة عززت من ايجاد بعض الحلول لما تمر به البلد.

 

بواسطة : دائرة الاعلام والثقافة

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل