542832_281526088591826_104075433003560_654290_1806441241_n

* د. محمد بن موسى العامري

يرى رئيس حزب الرشاد الدكتور محمد بن موسى العامري أن ما سيخرج به “اللقاء الوطني” الموسع  الذي يترأسه الرئيس هادي ،بأن تستنفذ الدولة والقوى الوطنية في هذا الاجتماع جميع الوسائل السلمية المتاحة أمامهم قائلًا في تصريح له لــ “السياسة”: إن هناك حرصًا شديدًا على تجنب الانزلاق إلى العنف والاقتتال والفتنة، كما أن هناك محاولات حثيثة لإقناع الحوثيين بسحب عناصرهم من مداخل صنعاء ووسطها والتخلي عن لغة التهديد وليّ الأذرع، لكن في حال إصرارهم على التصعيد والغطرسة في مواقفهم ونشر الفوضى  ومحاولتهم فرض سياسة الأمر الواقع سيكون اليمن في إشكالية كبيرة وحينها ومن خلال تصريحات هادي ومسؤولي الدولة فإن الدولة ستستخدم ما يخولها في الدستور والقانون لفرض هيبتها.

واعتبر الدكتور العامري في تصريحه: إن ما يجري هو استغلال من قبل الحوثيين للظروف المعيشية وتوظيفها لمصالحهم السياسية.

وقال: إن كنا من حيث المبدأ ضد الجرعة وضد كل سياسة تؤدي إلى إرهاق المواطن وتكدير معيشته ،لكن هذا لا يعني أن يتحول هذا المعنى إلى أداة هدم وفرض أجندة سياسية بقوة السلاح ومحاصرة المدن وإيجاد فتنة طائفية ومذهبية.

وأضاف:إذا كان للحوثيين مطالب أو أجندة سياسية فليسعوا لها بالطرق السلمية المشروعة وفقًا للدستور والقانون أما أن يسعوا لها بقوة السلاح ومحاصرة العاصمة وليّ الأذرع فهــــذا مرفوض شعبيًا. وأكد أن الحوثيين جاءوا إلى مؤتمر الحوار الوطني فقط  من أجل هدف سياسي وليسوا مقتنعين بالحوار.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* رئيس اتحاد الرشاد اليمني

بواسطة : دائرة الاعلام والثقافة

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل