كتابات

إضاءات في السياسة الشرعية

images (1)

* د. محمد بن موسى العامري

فيما يتعلق بالديمقراطية هناك إضاءات لابد أن تتضح.
(1) لاخلاف بين أهل الإسلام قاطبة أن الإسلام يعني الإستسلام لله وحده وأن التشريع مرده إلى الله ( إن الحكم إلا لله) وأنه لايحق لأحد مهما كان أن يرد حكم الله تعالى .وأن أي نظام ديمقراطي أوغيره يحلل الحرام أويحرم الحلال فإنه مرفوض وباطل

(2)هناك مضامين في الديمقراطية لاتتعارض من حيث الجملة مع الإسلام.ومنها:
أ_ حق الناس في اختيار من يحكمهم.
ب_حق الناس في اختيار من ينوبهم.
ج_حق الناس في مراقبة الحكام ومحاسبتهم.
د_الفصل بين السلطات .
هـ-التداول السلمي للسلطة.
و_حرية التعبير والصحافة والعمل الجماعي والحزبي وفق ضوابط الإسلام .
فمن ذم الديمقراطية من العقلاء فقد لاحظ الجانب الأول ومن تعامل معها كواقع موجود فقد لاحظ المعنى الثاني فلاحاجة للجدل وكثرة المراء إذن!!
(3) كثير من الأحكام التي عطلت في بلاد المسلمين أو التشريعات التي تناقض أحكام الدين لم تأت بسبب الديمقراطية وإنما بسبب الديكتاتورية فلو وجدنا بلدآ إسلاميآ تباح فيه الخمور أو الزنا أو شرب الخمر بالقوانين مثلآ
السؤال هل تم استفتاء الشعب على ذلك ديمقراطيآ ووافق أم أنها فرضت عليه بالإستبداد وبضغط أجنبي وهو فيها مغلوب على أمره فمن المتسبب هنا الديمقراطية؟ أم الدكتاتورية التسلطية ؟!
(4)ولنفترض جدلآ أن الشعب في بلاد الإسلام اختار قوانين وتشريعات تخالف الإسلام _ وهو أمر مستبعد في استفتاء نزيه_ فأين الخلل ؟ هل هو في الديمقراطية كآلية أم في الشعب الذي بينت لنا حقيقته الديمقراطية وأوضحت لنا أنه بعيد عن الدين وأن العيب فيه وإنما الديمقراطية بينت لنا حقيقته فلنتجه إلى تربيته وتوعيته لأن الديمقراطية هنا إنما أبانت عن مرضه!!
(5)لو افترضنا أن الشعب في الديمقراطية رفض أن يختار حزبآ أو مرشحآ إسلاميآ إما لضعف برامجهم أو لسوء إدارتهم أو لأي خلل فيهم فلا يعني بحال أن الشعب قد رفض الإسلام _نعم أن الشعب معني باختيار الأفضل له دينا ودنيا لكن هذا شئ والحكم بأنه رفض الإسلام شئ آخر !!
ألا ترى أنك قد ترفض العنف ولكنك لاترفض الجهاد في سبيل الله على الوجه المشروع وقد ترفض سلوك كثير من السلفيين لكنك لاترفض منهج السلف من الصحابة ومن بعدهم وكثير من الجماعات والأحزاب الإسلامية لايقبل بعضهم ببعض وليس من حق أحد أن يدعي أنه الوكيل الحصري المتجسد ة فيه تعاليم الإسلام وإن فعل فهو إلى الرافضة الإمامية اقرب الذين يعتقدون العصمة لأئمتهم !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* رئيس اتحاد الرشاد اليمني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *