DDD

الرشاد-تغطية خاصة

قال أمين عام حزب الرشاد الدكتور عبد الوهاب الحميقاني أن مؤتمر الحوار الوطني أخرج اليمن من الصراع الدموي إلى صراع سياسي وصراع أفكار.

وتحدث الحميقاني في حوار مطول مع “قناة اليمن اليوم” عن مؤتمر الحوار خاصة فيما يتعلق بالمواضيع الحساسة واعتبر أن اعتراض الرشاد على لجنة الـ16 كانت على آلية اختيار أعضائها وأنها غير شرعية ؛ لأنها لم تمثل جميع القوى السياسية.

واستطرد في مواضيع العدالة الإنتقالية وعن القضية الجنوبية وشكل الدولة ورأي الرشاد فيها، فيما تحدث عن حكومة الوفاق والمرحلة القادمة.

مزيد من التفاصيل في الحوار التالي:

اليمن اليوم: ما هو تقييمك الشخصي، وما هي الإيجابيات من 18 مارس وحتى الآن لهذه الظاهرة السياسية؟

 *الحمد لله رب العالمين وأصلي وأسلم على رسوله الكريم وعلى أله وصحبه والتابعين وبعد.

اتخذنا في حزب الرشاد في منشوراتنا عن الحوار التحاور لا التناحر، وممكن أن نلخص فوائد مؤتمر الحوار طول هذه الشهور أنه حقيقة أخرج اليمن من أسلوب الصراع الذي ربما كان سيتبلور صراعاً دموياً إلى صراع سياسي صراع رؤى، صراع أفكار.

فمهما اختلفت الآراء داخل الحوار ، إلا أن الفرقاء السياسيين جلسوا على طاولة واحدة وبدل أن يجلسوا في المتارس ويتنازعوا في الشوارع أصبحوا يتنازعوا في رؤى سياسية داخل منتدى فكري وحواري، فأنا أعتبر هذه أكبر إيجابية وأكبر ظاهرة ممكن أن يفخر بها اليمنيون في الخروج من هذه الأزمة التي كادت أن تعصف باليمن لو استمر الإحتراب بين القوى السياسية.

اليمن اليوم: أنت مواطن يمني ونحن حظرنا بالأمس بكاميرتنا للتعاضد معك لنقل خبرك ولكن حدث للقناة موقف مؤسف، ولأنك طيب بالنسبة لنا نعرفك أنا والمخرج والاعداد ودائماً نراك في الفندق، بعض الناس استاءوا وشعروا أنك صمت أمام موقف الأمس، نتمنى أن توضح هذا الموضوع قبل أن نخوض معك حواراً سياسياً، في جعبتنا الكثير من الأسئلة؟

- الذي حدث أولاً تظاهرة وملتقى شعبي تضامني مع العبد الفقير عبد الوهاب الحميقاني في مواجهته اتهام الخزانة السياسية، وأنا لم أكن حقيقة المشرف وأنا ربما كنت ضيف الشرف فيه وما حدث لم يكن مقرر لا من قبلي ولا من قبل الهيئة المنظمة.

وأظن الأستاذ خالد الأنسي لو خلى بنفسه ربما سيجد أن هذا التصرف ما كان ينبغي، وحقيقة إذا كان هناك فهم أنا أعتذر باسمي شخصياً وباسم الفعالية لقناة اليمن اليوم وطاقمها، وأيضاً أنا لم أسكت أنا في المنصة تكلمت شكرت اليمن اليوم وشكرت الأستاذ خالد.

وليس معنى أنني شكرته على ما فعل، لا أنا شكرت المتضامنين الأستاذ خالد الأنسي واليمن اليوم وكل من حظر فلا يفهم شكري أنه شكر على هذا، لا أبداً، بل أنا جرى بيني وبين الأستاذ خالد -وأنا بيني وبينه معزة- أقترح أن تستضيفه في اليمن اليوم.

 حقيقة مهما اختلف سياسياً لو استضفتموه وينقل رؤيته السياسية عبر اليمن اليوم ليس هناك أي مشكلة.

اليمن اليوم: يكفينا اعتذارك وأنت كنت أمس نجم اللقاء(…) دكتور السؤال الحائر الآن فيما يتعلق بالرشاد لم توقعوا مع جملة من الفعاليات مع المؤتمر والتحالف، والأسماء التي تابعتها في الفقرة الأولى الشخصيات من المجتمع المدني من المرأة ، هل أسألك أولاً عن تحفظاتكم لماذا لم توقعوا أم عن تحفظاتك الشخصية على الوثيقة؟ وكيف قرأت الوثيقة؟

* بالنسبة لموقف حزب الرشاد: نحن من أول اطروحات الرؤى في شكل الدولة بادر حزب الرشاد بتقديم رؤية واقعية مدروسة علمياً تراعي واقع اليمن، واقعية التطبيق سهلة الانتقال إليها وهي الحكم المحلي كامل الصلاحيات المالية والإدارية في إطار الدولة الواحدة البسيطة.

لكن تفاجأنا وتفاجأ حزب الرشاد وهو مكون من مكونات الحوار الوطني -ولنا ممثل في القضية الجنوبية هو رئيس الحزب- نتفاجأ أن يحال الأمر أولاً أنا في فريق الدولة والدستور وشكل الدولة هو من مفردات بناء الدولة وفق النظام الاساسي ومؤتمر الحوار وفق خطة مؤتمر الحوار.

فنفاجأ أن يعلق داخل بناء الدولة ويقال هذا الأمر تحديد شكل الدولة تجمدوه وتعلقوه إلى أن يأتي من الغرفة الأولى من القضية الجنوبية.

ثم بعد ذلك يحال من القضية الجنوبية أو بالأصح يسلب، ونتفاجأ. قالوا: 16 لم يفوضوا حتى من الفريق ، ونفاجأ بإقصاء حزب الرشاد من الـ16 رغم أن بعض المكونات لهم أكثر من ممثل.

عقدنا مؤتمر في وقتها في مؤتمر الحوار الوطني مؤتمر صحفي عقده رئيس الحزب وبينا أن هذا الفريق لا يستند إلى شرعية وأن مخرجاته لا يعنينا ولا يعني مؤتمر الحوار ، فخرج الفريق ولم يسمع وبلغنا الأستاذ جمال بن عمر موقفنا واحتجاجنا على إقصاء حزب الرشاد وكان مبرر بعض القوى أن رؤية حزب الرشاد متطرفة.

وأنا أعجب لأنه يدعوا إلى الوحدة الاندماجية أو إلى إبقاء الدولة الواحدة مع الحكم المحلي رغم أنها رؤية سياسية ، والأصل يرد عليها علمياً وهي ليست نصاً قرآنياً بل هي قابلة للأخذ والعطاء، لكن لأننا قدمنا هذه الرؤية برر إقصاؤنا.

اليمن اليوم: أنتم أعترضتم على الـ16 أو على أساس أنكم لستم موجودين؟

* نحن أعتراضنا على آلية اختيار الـ16 وأن هذا غير شرعي، لكن أنا أقول لك حتى يدرك الموقف المسبق حتى هذه الـ16 نحن أقصينا منها ، فبالتالي عدم شرعية الـ16 ؛ لأنها لم تمثل جميع القوى السياسية، وإقصاء الرشاد منها من أجل أن يكون لي موقف أقول والله أنا شاركت في هذا الحل وأوقع أو لا أوقع وكذا.

قالوا بعد ذلك أن هذا هو فريق مصغر وسيبلور الآراء بدل 40 شخصاً، وسيعود بها لفريق القضية الجنوبية ثم الذي سيقرر النهاية هو الفريق.

نفاجأ أيضاً أن ما يسمى فريق الـ16 أنه أعلن إعلامياً أنه تم التوقيع والمباركة الداخلية والخارجية قبل أن ينعقد فريق القضية الجنوبية ويعرض عليه.

فكيف نريد من الرشاد أن يوقع على وثيقة لم يحضرها ، وأقصي من المشاركة فيها ، نحن لسنا ضد أي حل يخرج به اليمنيون ولن نعيق أي حل يتفق عليه عموم القوى السياسية، ربما سنباركه ونقول يتحملوا مسؤوليته لكن لن أكون كنبرس في زفة ليس فيها لا عير ولا نفير، يقول أنت ما لك دخل لا تدخل النقاش لكن تعال بصم، لا ، ادخلني أقول رأيي وأقبل نقاشي وربما أنك تقنعني أو أقنعك وبعد ذلك ليس هناك مشكلة نحن في النهاية مع التوافق السياسي.

اليمن اليوم: سيستمر الرشاد غائباً عن هذه الوثيقة؟

* هذا راجع للهيئة العليا. أنا ما أريد أن أفتئت على الهيئة العليا للرشاد وهناك اجتماع ربما غداً للهيئة العليا أو أعضاء الحوار واللجنة المساندة من الهيئة العليا للرشاد وهي تدرس المواقف، ولكن أنا أتكلم الآن بأن موقف الرشاد متحفظ على التوقيع، وأنه لا يرى مبرراً في التوقيع في وثيقة لم يؤخذ رأيه ولم يشرك في إعدادها أو لم يشاور في إعدادها كل القوى السياسية حتى المؤتمر الشعبي العام شارك بغض النظر أنه وقع أم لا ، الاشتراكي، الناصري، الشباب، المرأة، الحراك الجنوبي، الإصلاح ، الحوثيون ، ما عدا حزب الرشاد الذي قيل له أن نظرتك ورؤيتك خارج السياق.

اليمن اليوم: هل فاجأكم هذا التصنيف ؟

* أنا كلمت المتحدث وقلت له كيف تقول أن رؤية الرشاد وهو الأستاذ العزيز الدكتور أحمد عوض مبارك وقال: والله أنا ما قصدت حقيقة التطرف بمعناه إنما قصدت أنها على الطرف من الآراء…

اليمن اليوم: لو كنتم جنحتم للإقليمين أو الأقاليم، هل سيكون لكم مقعد في لجنة الـ16؟

* بالطبع، -والله- لسنا في باب المكايدة السياسية مع أي طرف، ولسنا ضد أي حل توافقي، حتى لنا موقف من الفدرالية مبني على مدى تطبيقها وعدم تطبيقها وأنها ربما ليست حلاً حقيقياً واقعياً وفق ما يعيشه اليمن ووفق معطيات علمية وواقعية لتطبيق الفدرالية في اليمن ومع ذلك إذا نجح أصحاب هذه الرؤية في إخراج اليمن من أزماته، نقول لهم يأخذوا مباركة، لكننا لن نتحمل المسؤولية معهم إذا أخفقوا.

اليمن اليوم: كان لك اليوم باسم الرشاد تعليقات على تقرير المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية… ما أبرز تحفظات الرشاد على تقرير فريق المصالحة والعدالة الانتقالية؟

 *هذا التقرير مهم بالنسبة لليمنيين ؛ لأنه سيمهد لمستقبل سياسي كما يقال على ورقة بيضاء، فنريد أن نطوي الماضي ونبدأ من جديد، وهذه المصالحة والعدالة الانتقالية المنطق يقتضي ثلاثة مسارات لها ، وهذه الملاحظة العامة التي قدمناها.

أما إننا نقول أننا سننطلق في مسار المسامحة والعفو، وعفى الله عما سلف وكما يقال لا سعيد يدعي مسعود، فطي الماضي لصالح اليمن ونبدأ صحفة جديدة وفق معايير وأسس سياسية جديدة هذا خيار.

أو نقول نحن نريد المحاققة والمحاسبة عدلاً وقانوناً، والمخطئ يحاسب، والمظلوم ينصف وكذا وهذا حقيقة نحن ضد الانتقائية فيجب أن تكون محاققة للجميع وكل من حكم اليمن شمالاً وجنوباً ووحدة ونتجه وتكون المواد في هذا الاتجاه.

وفي المسألة الوسط، أنه –والله- ننفي المسائلة وأيضاً ننفي المسامحة ونثبت جبر الضرر والتعويض حتى يعني الضحايا لا يتضررون ويعوضون مادياً ومعنوياً، لا بأس هذا أيضاً مصالحة خط ثالث، لكن أيضاً يجب أن تكون مواد التقرير كلها تتجه، لكن مواد التقرير نصة على أن هناك جرائماً لا تسقط بالتقادم يعني في محاققة ومسائلة ولابد من كشف الحقيقة في إثارة الصراعات وكذا وفي جبر الضرر والتعويض، يعني أنا أقصد أنه ما في مواد متجانسة تتجه إلى مسار واحد، هذه الملاحظة العامة

من الملاحظات الخاصة أيضاً وهي مسألة مهمة جداً وربما  تعجبت أن القوى السياسية -ما أدري ربما ضعف متابعتي- لكن أنا لاحظت من متابعتي وهو أن هيئة العدالة التي ستنشأ نص فيها من 11-15 شخص وأن أحكامها وقراراتها باتت غير قابلة  للنقض.

اليمن اليوم: طيب من هم أعضاؤها؟

*أعضاؤها اشترط فيهم الشهادة الجامعية ولم يشترط فيهم الاستقلال الحزبي، اشترط فقط تجميد عضويته الحزبية عند الدخول، يعني مثلاً أنت قلبك المؤتمري أدخل به، لكن البطاقة حقك يا محمد منصور اطرحها على الباب أنت يا عبد الوهاب بطاقتك في الرشاد حطها على الباب لكن قلبك خليه معك.

أقصد هذه محكمة في دماء وأموال وقضايا اليمنيين لعقود وحقبة من الزمن ويكون الحكم لا طعن فيه هذا ليس منطقاً، المنطق يقتضي إما أن يكن هؤلاء قضاة لنضمن الاستقلالية ونضمن ضبطهم وفهمهم للقضايا ولا بأس نقول أحكامهم باتة وننتهي، أو يكون هناك فتح للاستئناف الأعلى للقضاء في أحكام هذه.. وهذه مسألة مهمة.

أيضاً قضية الجبر والضرر والتعويضات… نحن نتمنى أن يعوض الجميع، لكن أن نعتمد على المنح الخارجية ونعلق اليمنيين على وهم!!!

 تعرف اليوم السجل الانتخابي معرقل المنح ولم تتم، فكيف إذاً نعلق اليمنيين على مصالحة ونعطي ميزانية الدولة -ان شاء الله- حق ميزانية عشر سنوات فنخرج اليمن خارج التغطية عشر سنوات وننفقها تعويضات.

اليمن اليوم: أنتم إما مع عفوا شامل وصفحة جديدة والرهان على المستقبل؟ أو نفصل القضايا لكي لا تكون حمالة أوجه؟

* إما مسامحة للجميع أو محاسبة للجميع أو تعويض للجميع.

اليمن اليوم: هل نقترب من الجلسة الختامية ؛ لأنه في حديث أنه معنا أسبوع أو عشرة أيام؟

* لا ريب أن مؤتمر الحوار شارف على الانتهاء هو لم يبقَ بعد تقرير العدالة الانتقالية أي تقرير، اللهم تعالج قضية معالجة الملاحظات على بناء الدولة والمعالجات في العدالة الانتقالية وهناك تقرير قضية صعدة والقضية الجنوبية وربما سمعنا أخباراً بأن فخامة الأخ رئيس الجمهوري له مساعي في عملية التوفيق، ونسأل الله عز وجل أن يعينه وأن يكلل جهده بالنجاح في التوفيق بين القوى السياسية.

ويخرج هذا التقرير للقضية الجنوبية بشكل توافقي بين الجميع ولا يقصى أي مكون وأظن لو أنه انتهى فلن يبقى شيء.

اليمن اليوم: أنت مع توزيع الابتسامات على الأطراف كلها هذه فرصة لليمن؟

* لا ريب نحن نريد أن يخرج الجميع وأنا من قناتكم أطالب فخامة الأخ رئيس الجمهورية فهو أب الجميع، وملاذ القوى السياسية جميعاً، ومظلة للجميع ولا نريد أي قوى سياسية تحتمي هنا وتتمترس هنا.

الرئاسة هي ملاذنا جميعاً وهي مظلتنا جميعاً وأظن أن حكمته، وسعة صدره إذا التقى بالجميع بأنه سيقتنع وسيقنع بما يخرج اليمن إلى بر الأمان ويرضي جميع الأطراف.

اليمن اليوم: كثير من الناس ربما استغربوا من أداء الرشاد في مؤتمر الحوار أنتم حزب جديد وفجأة إلى موفمبيك هل كان صعباً عليكم وأنتم تتعاونون مع عتاولة من الأحزاب السياسية؟ حدثني عن الموقف الشخصي هل كان عندكم افتراض كيف ستدخلون ملعب السياسة للمرة الأولى؟

* لا ريب، نحن لا ننكر أنه في شخصيات علمية وسياسية وأكاديمية التقينا بهم في موفمبيك من مختلف القوى السياسية واستفدنا منهم وهذا شيء طبيعي أن الإنسان يستفيد من الناس الذين سبقوه، ولكن نحن في حزب الرشاد عندنا نظام مؤسسي وهو الذي ساعدنا في أدائنا، وهناك لجنة مساندة من الهيئة العليا تبحث وتراقب وتساند وتقرأ وتعينهم، وهناك اجتماعات في كل قضية -وليس مدحاً للرشاد- فلا يوجد ملاحظات قدمها الرشاد انفرد بها شخص، بل هو فريق يتناقش مع بعضه البعض وتنظيمي كل يبدي رأيه.

اليمن اليوم: ولكن السياسة كانت سهلة عليكم؟

* نحن كنا متهيبين لها ظنينا أنكم سبقتمونا فلما دخلنا المعترك السياسي…أبشر بطول سلامة يا مربع.

اليمن اليوم: ماذا تقصد نحن كل القوى السياسية ولا تقصد …؟

* لا لا كل القوى السياسية السابقين ما عدا الرشاد الذي هو جديد ولا كلكم الذين في موفمبيك: المؤتمر، والإصلاح، والاشتراكي، والناصري، يعني الأخوة في الحراك الجنوبي كلهم يعتبروا سياسيين وكذا.

حتى العدالة والبناء هو حزب جديد لكن أعضاءه ربما أنهم سياسيون مثل الأستاذ محمد أبو لحوم كان قيادياً في المؤتمر… أقصد حتى هم حزب جديد لكنهم وجوه سياسية قديمة.

اليمن اليوم: بعضهم كانوا معنا؟

*أعرف لكن الوجوه السياسية الجديدة بحق هي حزب الرشاد، وأنا أقولها لبعض الإخوة السلفيين المتهيبين من العملية السياسية، المسألة ليست كذلك، لا تصدقوا أن المسألة سهلة أمامكم… لا ننكر أن هناك شخصيات تبجلها وتحترمها وهي على قدر من العلمية والمسؤولية والحنكة السياسية من كل التيارات حقيقة وهناك شخصيات تقول ليته سكت.

اليمن اليوم: أنت كنت دينموا. كنت في الشهر الأول ملاحظ عليك أن اللائحة في يدك الآلية ثم خفت صوت عبد الوهاب الحميقاني والناس تساءلت إلى أن أطليت اليوم .. كان في أسباب ؟؟

* ما في أسباب لكن قد يكون مثلاً أدوار بعض الإخوة في الرشاد يعني دوري معين في قراءة تقارير معينة أما الملاحظات على اللائحة فأنا لا زلت أتحفظ على أي مخالفة إلا أنه حقيقة أصبت بنوع من الإحباط ؛ لأنه 565 وتقول لهم في مخالفات ودائماً توقف أنت سيقول الناس…؟ حتى الجمهور عندما يشاهد يقول لك 565 كلهم ساكتين وما في إلا هذا.. فالسلبية ربما تقتل روح المبادرة ونحن نريد أن ننتقل إلى الدولة المؤسسية، دولة النظام والقانون لا دولة الكلفتة نريد دولة يحترم فيها النظام ويحترم فيها القانون والعقود.

اليمن اليوم: هل تلمس في كلفته في موفمبيك؟

* الكولسة موجودة.

اليمن اليوم: على غرار ما قلته قبل قليل، كيف جئتم بالـ16 وأنا معك مليون في المائة يجب أن نراهن نحن ليس معنا خيار إلا أن نراهن على الحوار الماضي إما أن نفتحه بإنصاف نعطي كل ذي حق حقه أو لمصلحتنا جميعاً نضعه على جنب ونتيح للأجيال القادمة لكن هل ترى أنه بعض أنواع الكلفته يفترض أن تتوقف في مؤتمر الحوار؟

* والله مؤتمر الحوار هو شيء طبيعي في أي مؤتمر أن توجد كولسة، الكولسه مقبولة ؛ لأنها تنسق لك ، لكن أن تأتي تتجاوز النظم واللوائح، هذا الذي يمكن أن نسميها.

اليمن اليوم: نعم، في مؤتمر الحوار من هو التيار الذي كولسته أكثر؟

*نكولس مع أنفسنا، نحن نجتمع في مقر الرشاد ونجلس ونقرأ كل الرؤى وننظر ماذا قال المؤتمر وماذا قال الإصلاح والاشتراكي والناصري، ونحدد المسارات التي نسلكها ونقول المؤتمر أصاب في كذا ونحددها ونقول الإصلاح أصاب في كذا، يعني حقيقة ليس عندنا كولسه أو اتجاه مع طرف معين، نحن ندور مع قضايا وربما أالأيام ستثبت لليمنيين أن ما نقوله حق، نحن سنتجه إلى المبادئ والقضايا، وسنقف مع أي حزب على مسافة بحسب وقوفه من تلك القضية وليس عندنا موقف لأن الحزب الفلاني كذا أو لأنه كذا.

اليمن اليوم: أنتم عاملين خطوط تماس وفقاً للقضية والموقف مع الكل.

* أنا قد أتفق مع المؤتمر في قضية وأبتعد معه في قضية أخرى وأتفق مع الإصلاح في قضية وأبتعد في أخرى الاشتراكي الناصري حتى أنصار الله الحوثيين ممكن نتفق معهم في قضايا ونختلف معهم في قضايا.

اليمن اليوم: وكولستم مع أنصار الله  حصل موضوع أنكم كولستم؟

* ما فيش كولسه لا مع فلان ولا علان.

اليمن اليوم: أقصد الكولسة المشروعة.

*لا لا، هم يعتبرونا حزباً جديداً ونعيب إن صح التعبير الكولسة فهي ليست تنسيقات أحزاب وإنما هي كولسة.

اليمن اليوم: الكولسة تعتبر أكسجين في السياسة.

* لا …

اليمن اليوم: ربما المؤتمر الشعبي العام آخر قوى كولسة لأنه كولست عليها، وما نريد نفتح هذا الملف لأنه نريد أن نعرف؟

* ما كولسناش مع أحد صدقني وسأثبت لك كولسنا مع أنفسنا.

اليمن اليوم: يعني ما كولستوش مع الميسري مع منصور الزنداني في بناء الدولة مع كلز.. قصدي في الرؤى؟

* لا أبداً، في الرؤية ممكن في التصويت يعني مثلاً: عندما نصوت نقول: صوت الاتجاه الفلاني فأصوت وأقول للشعيبي أنا معك في هذا الرأي، وأقول لمنصور الزنداني أنا معك في هذا الرأي، وأقول لكلز، لكن كوني أني جلست مع المؤتمر الشعبي العام أو جلست مع الإصلاح أو الاشتراكي أو مع مكون معين وقلنا هذه رؤيتنا ونمشي في هذا، ممكن مثلاً يلقاني في الدهليز فيقول لي ما موقفكم من الوثيقة أقول موقفي ما موقفك من الكوتا بس في هذا، فممكن أستفيد منه كلمة في هذا الاطار.

 لكن لم يتم لقاء تنسيقي في رؤية محددة مع حزب من الأحزاب.

اليمن اليوم: حددتم لأنه طرح نقاش في بناء الدولة وقيل مع احترامنا لكل الناس ربما من ينظر لطاولات بناء الدولة مع تقديري لكل الفرق تشعر في تجربة، في ناس عندهم تجارب مختلفة لذلك كان يفترض أن يكون أو كان هدوء في التعاطي ربما للوعاء السياسي والخلفيات الأكاديمية وعندكم وزراء تقييمك لفريق الدولة.

* أنا حقيقة أشكر جميع الزملاء والزميلات في فريق بناء الدولة من الطيف السياسي والمجتمعي لقد ساد فريق الدولة روح أخوة وتوافق إلى حد كبير اختلفنا في كثير من القضايا ربما كان خلاف أحيانا.. لكننا لم نصل إلى الحدية التي وصلت لها الفرق وربما رزانة معنا شيوخ السياسة حقيقة دهاقنة في السياسة الدكتور القربي وزير الخارجية حقيقة أضفى علينا بصماته وهدوءه وكذا الدكتور منصور الزنداني يحيى الشعيبي عبد الكريم دماج من الحزب الاشتراكي ويعذرني الإخوة أحمد الزهيري الميسري كلز الدكتور مارم أمل الباشا أيضاً الاستاذ الحبيب خالد نعمان أقصد الأب الحنون كبتن سعيد يافعي الإخوة في الحراك الجنوبي الذين افتقدناهم عبد الكريم ومجموعته ألقي لهم التحية بعد انسحابهم حقيقة شعرنا أننا افتقدناهم والذين جاؤوا بدلهم هم أحباء إلى قلوبنا فتحية لكل فريق بناء الدولة وإن اختلفنا.

اليمن اليوم: من كان المشاغب رقم اثنين في فريق بناء الدولة ؟

*ما فيش رقم واحد أصلاً.

اليمن الوم: أنتم رقم واحد هههههه

الشيخ: ههههه

اليمن اليوم: أنا أدور رقم اثنين لأنك رقم واحد الشغب زي ما قلت في اطار ودي لكن رقم اثنين اللي بعدك كان.. بصراحة.

الشيخ: ما اسلم لك أني رقم واحد عشان من هو رقم اثنين لم يتركوا لي رقم اثنين قل لي من رقم واحد حتى أجيب عليك.

اليمن اليوم: رقم واحد في اجماع عليه… قالوا نحييك على لقاء عبد الوهاب لكن في اجماع أنك مشاغب أنيق ومشاغب لطيف.

* لا لا بس قد يكون أنه أصحابك أصحاب المؤتمر بعض المشاغبين.

اليمن اليوم: لا مش المؤتمر من الحراك الجنوبي.

* الحراك الجنوبي أحبابي لكن على العموم فمشاغبتنا ليست مشاغبة لكن ربما أننا اعترضنا وربما أننا عدم سكوتنا على ما لا نقتنع فيه قد يعتبره بعض الناس أنه مشاغبة.

اليمن اليوم: كيف تابعت جملة تتعلق بالطيور المهاجرة، وكان في نقاش بيني وبينك في هذا وقلت أن أحنا وأنت مستهدفين؟

* أنت صاحب خبابير يعني ورطتني.

اليمن اليوم: حق الطيور المهاجرة لما كنا في الطيارة وأثار انتباهك.

*أنا أذكرها ما نسيتها، هو أصلاً كان الكلام في تقرير الكلام حقيقة في عندنا أولويات في الدولة، يعني الدولة لم تقم الآن، الشعب اليمني يحتاج الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف لقمة العيش والأمن والأمان، فأنت الآن لما تستهلك الطاقات في تقنين مقررات لن تطبق إلا بعد ثلاثين سنة، أربعين سنة فمثلا هذا الحفاظ على الطيور المهاجرة لم نحافظ على العسكر وسط العاصمة يعني اغراق بالتحسينات الضروريات ليست موجودة فضلاً عن التحسينات فنغرق في التحسينات والكماليات.

مادة تقول مثلاً يحرم تجريم ذبح إناث الحيوانات طبعاً هو في سياسة تنمية الثروة الحيوانية، طبعاً هذا لما يكون في سويسرا في هولندا عندهم احصائيات الحيوانات في اليمن لا يوجد سجل مدني للإنسان إلى هذه اللحظة لا يوجد سجل مدني للوفيات للمواليد وغير ذلك.

ثم تريد أن تحاسب يعني معك في لودر لو راح وباع الشاه وذبحها حنب الله يعينه ما يدري في نفسه إلا وقد هو في المحكمة.

أقصد في بعض الأمور فيها نوع من الفسفطة والإغراق.

اليمن اليوم: يا أخي يقول لك هم يتحدثوا عن المستقبل.

 *ما هو تضييع الوقت في كذا لما قدنا نأسس الدولة المؤسسية ونقسم الثروة سواء ونحقق الأمن وتوزيع عادل للثروة ومشاركة عادلة ومتوازية في السلطة ونحقق الدولة المؤسسية بعدين نتجه الآن الدولة في أوروبا وصلت .. مش اللي حدثت عندنا في المؤتمر في بعض الفرق قالوا ماذا في دولة النمسا في هذا الجانب وقص ولصق حق العالم يعني أنت تعرف الذي اجتمع أننا جمعنا حق دول أوروبا كلها يعني مثلاً دول أوروبا كلها تجد عندهم هذا ونحن جمعنا كل ضروريات الناس وحاجيات وتحسينيات الدول فإذا أردنا أن نطبق مفردات بعض فرق مؤتمر الحوار صدقني نحتاج إلى ميزانية الصين وروسيا وأمريكا مجتمعة.

اليمن اليوم: طبعاً اليمن بلد مش صغير ولا قليل على مستوى التاريخ وعلى مستوى الجغرافيا على مستوى الماضي الحاضر هل لفت عبد الوهاب الحميقاني التركيز الخارجي الأوروبي الخبراء تسجيل الملاحظات أم اعتبرت الموضوع عادي؟

* لا لا المراقبون الدوليون حاضرون في الفرق وحاضرون في الجلسات العامة وكل محطات الحوار الوطني وشيء طبيعي قال هو ممول مشرف يعني هم ممولون ويرعون المبادرة وأيضاً اليمن تحت الوصاية نقولها بصراحة.

اليمن اليوم: هل وصل التمويل للورق في بعض الفرق؟

* ما فيش حد بريء من الكولسة لا الداخل ولا الخارج لكن لا أحد يستطيع أن يمرر علينا شيء إلا إذا أردنا أن نمرره يعني مثلا الخارج في النهاية هو ميسر ومقر بذلك لا مسير لكن بعضنا يريد مسير غصباً… جاءت منك يا بيت الله با يمشيها يعني أي دولة هي في النهاية تسعى لمصالحها وكذا فحقيقة الخارج، الأمم المتحدة، الدول العشر بصراحة تصرح ليل نهار نحن ميسرين لكم معينين لكم والقرار قراركم.

اليمن اليوم: واليمن محتاج لهم؟

 *نحن نريد نقول لهم لا القرار قراركم خلاص نحن نقرر أمرنا وعندما يأتي يقرر نقول لا نحن الذي نقرر.

اليمن اليوم: في سباق الآن بين فريق يتبنى هذه وجهة نظر… دعم أوروبي دعم إقليمي لكن في إطار المُيسر لكن في تيارات يريدون أن يعطوا الثوب الخارجي هل تشعر في سباق في موفمبيك؟

* لا ريب هناك أناس تريد أن تنظر نفس الخارج ماذا يريد وتتبناه لكن أنا أقصد أنه ما هو الوضع القانوني والوضع المنطقي لعلاقة الخارج بمؤتمر الحوار هو الدعم والعون والتيسير وهذا هو كلام الأمم المتحدة وكلام الدول العشر نحن لن ينفذ علينا شيء إلا إذا أردنا حتى الخارج إذا أراد شيء لن يمرره إلا بأيدي وقرار يمني.

اليمن اليوم: هل يمكن أن يبدأ النقاش الآن حول المستقبل السياسي لليمن استاذ عبد الوهاب ونحن على عتبة الأمتار الأخيرة في مؤتمر الحوار؟

 *لا ريب لماذا انعقد مؤتمر الحوار؟ للفتح وللانطلاق إلى مسار سياسي جديد يعني لماذا هذا… دولة بناء دولة جديدة ونظام سياسي جديد وشكل للدولة جديد ودستور وانتخابات ولماذا هذه الزفة كلها.

اليمن اليوم: في السياسة يقولون أن القادم هو الذي تحدده الانتخابات والآن الحديث هو حديث سياسي الذي يقول لك أنا وزني كذا وأنا وزني كذا هل لدى حزب الرشاد رؤية فيما يتعلق في الانتخابات المقبلة أنتم مع قائمة نسبية أنتم مع فردي أنتم مع ماذا؟

*بالنسبة لحزب الرشاد وهي محل اجماع بين القوى السياسية وقد اتخذ فيها قرار وهذه من المسائل في بناء الدولة التي لم يختلف عليها أنه نظام الانتخابي بنظام القائمة الانتخابية المغلقة لم يختلف عليها أي مكون من المكونات وهذا الرأي أظن قرأت على الجلسة العامة وليس هناك اعتراض وستمضي وأظن أن الانتخابات وأجزم أنها ستكون بنظام القائمة النسبية المغلقة وهذه ستساعد على تنافس البرامج والتخفيف من تناحر الأفراد داخل الدوائر.

اليمن اليوم: هل يمكن أن نرى خارطة تحالفات سياسية جديدة في قادم الأيام؟

*يعني السياسة لا تؤمن وليس لها وجه فالخصوم قد يكونوا حلفاء والحلفاء قد يكونوا خصوماً وأنت تعرف السياسة لكن بالنسبة للرشاد موضوع التحالف والتنسيق مع القوى السياسية هو الآن مقرر من الهيئة العليا أنه موقف تنسيق مواقف وقضايا يعني قرار من الهيئة العليا ما الذي سيحدث في مستقبل الأيام هل الهيئة العليا ستغير هذا القرار هذا راجع للهيئة العليا.

اليمن اليوم: في انطباع الآن أن الرشاد ملائكة وأنا أحييك وباقي القوى وأنا منها زي الشياطين في السياسة؟

*من أين جبت هذا الفهم هههه؟!

اليمن اليوم: احنا على مسافة واحدة لكن أنت في الأخير داخل في سياسة داخل في تنافس.

*أنتم كلكم الأحزاب السياسية معكم ماضي معكم خصومات معكم مشاكل.

اليمن اليوم: غير خصومات في ملعب السياسة أنت ما فيش خيار أمامك إلا أن تتحالف لا يوجد خيار إلا أن تكون واضح في بعض الاطروحات ليست سهلة المسألة.

* هو التحالف والتنسيق تأتي تقول لي اتحالف في موقف أو قضية أنا ما هو فهمي لهذا التحالف، التحالف هو أنني أكون أنا واللقاء المشترك جزء أو أنا والمؤتمر جزء يعني كذا هذه أبداً ما يقررها الشخص.

اليمن اليوم: لماذا رفضتم طلب الإنضمام للمشترك؟

* نحن رؤيتنا في الهيئة العليا أن لا نكون جزء من المشترك ولا من المؤتمر وحلفائه نحن كما قلت لك القرار الذي يمضي عليه الآن الرشاد أنه يقف من القوى السياسية على أطراف متساوية يقرب ويبعد بحسب الموقف والقضية قضية المستقبل والأيام هل سيدخل في تحالفات أو كذا لا يقرره الرئيس ولا الأمين العام الذي يقرره الهيئة العليا وفق معطيات لكن إلى حد الآن لا يوجد أي تنبؤ في هذا.

اليمن اليوم: مع أنكم جدد في الساحة لكن لا بأس أن أسألك عن الافتراضات، ما المفاجآت التي قد لا يسر لها عبد الوهاب الحميقاني في حال أجريت الانتخابات ما هو الشيء الذي لا يمكن أن يتقبله؟

* أنا سأتقبل. في فرق بين رغبتي وقبولي للشيء يعني مثلاً أنا قد أرغب بشيء لكن المنطق يحتم علي أن أحترم إرادة الشعب اليمني.

اليمن اليوم: في ظل انتخابات نزيهة.

* يعني إذا تمت انتخابات نزيهة حرة تساوت فيها القوى السياسية على قدم المساواة وحيد فيها المال العام وحيد فيها الإعلام وحيد فيها الجيش والأمن وكانت نزيهة أنا أحترم إرادة الشعب اليمني أن يختار أي مكون سياسي حتى ولو على خلاف رغبتي سنقبل بهذه النتيجة وسنبارك إما أن نكون شركاء إذا حصل لنا مشاركة وسنكون معارضين وحتى معارضتنا هي موافقة الحاكم أو الحزب الذي سيصل إلى الحكم فيما أحسن ليست المعارضة لأجل المعارضة ونصحه فيما نستطيع وانتقاده فيما نستطيع.

اليمن اليوم: في المرحلة القادمة ما الذي يناسب اليمن أغلبية تنفرد أغلبية في الصندوق؟

* المؤتمر متفاعل الظاهر ناوي نية هههههه

اليمن اليوم: في نهاية المطاف أنه لا بد الناس كلها تتكلم عن… أنتم ربما خائفين في حال المؤتمر حاز على أغلبية ستواجهون السؤال الكبير، إذاً ضد من خرجنا في فبراير ؟

* لا أنا أقصد المؤتمر الشعبي العام إذا دخلت أنا وهو وبقيت القوى السياسية في انتخابات نزيهة وفاز المؤتمر الشعبي العام سأسلم له ويتحمل مسؤوليته وأوافقه فيما أحسن وأعارضه فيما أساء.

اليمن اليوم: لو طلب منكم المؤتمر الشعبي العام الشراكة في حال فوزه؟

* قضية الشراكة والموافقة من حيث المبدأ هي ليست مرفوضة مع أي مكون سياسي لكن القرار فيها قرار تحدده الهيئة العليا لحزب الرشاد.

اليمن اليوم: لكن مستقبلاً هل ترى أننا نحتاج إلى وفاق في السنوات القادمة؟

* الرأي الشخصي أن اليمن يحتاج في المرحلة القادمة إلى مشاركة القوى السياسية لكن المشاركة ليست التوافقية التي بين قوسين تشاكسية أنا أريد حكومة مسؤولة أريد برلماناً مسؤولاً أما تأتي وتقول لي محاصصة وكذا وتضيع المسألة والمسؤولية، لا أنا أريد أن يوجد أحزاب تتحمل مسؤولية لكن لا يعني غياب الآخرين يعني أنا أقصد بما يحقق نوع من المسؤولية لبعض القوى السياسية ونوع من الحضور للقوى السياسية الأضعف لكن مش والله نسوي الكبير والصغير ونحاصص ودون أن نسائل، هذا سيضيع اليمن، أنا أريد أن تتحمل القوى السياسية التي ستحصل على رصيد أكبر تتحمل مسؤولية لكن بما لا يؤدي إلى إقصاء القوى السياسية الأخرى أن تكون حاضرة مراقبة مشاركة بقدر لكن الذي يفوز في الانتخابات يتحمل مسؤولية اليمن.

اليمن اليوم: لا تريد تجربة تكرار حكومة الوفاق الحالية؟

* أنا لست مرتاحاً أنا لا أريد أن أغش الشعب اليمني أنا بين قوسين هي ليست توافق هي تشاكس أنتم طرف والمشترك طرف.

المقدم: نحن مساكين.

* يا شيخ الماء والنار ليس هذا، وهذا يعرقل وهذا كذا وفي النهاية هو الشعب اليمني الذي سيغرق.

اليمن اليوم: رئيس الحكومة معروف هو القائم على العمل.

* هو وحكومة وزراء أنتم معكم نص والمشترك نص وكل واحد ماسك من الطرف.

اليمن اليوم: نحن حمائم.

* أنتم تقولوا حمائم وهم يقولوا حمائم وأنتم صقور.

اليمن اليوم: أنت قلت تريد تكون صادق مع الناس .

* أنا لست راضي على حكومة الوفاق بسبب التشاكس الذي تسمونه التوافق.

اليمن اليوم: أنت لست معي عندما نتحدث عن الحكومة يجب أن تنتفي صفة الحزبية مهما كان طالما قبلت كوزير تعليم تحمل مسؤولية الناس لكن إذا أردنا أن نوزع علامات أداء الحكومة سيء.

* لا لا أنا أقول لك المشكلة في الحكومة، غياب المسؤولية مجلس النواب لا يسأل الحكومة شل وحطه ليس منطق التوافق وزير المؤتمر يقول نحن متوافقون ووزير المشترك يقول نحن متوافقون يا أخي الأصل… يقول لك هذا محافظ ما نستطيع لأننا في مرحلة توافق لا يجب أن تتم المساآلة وزير من المؤتمر يسائل وزيراً من المشترك يسائل مجلس النواب يجب أن يسائل الحكومة ولو حكومة وفاق خلاص أخذتوا خمسين بخمسين وأكلتوا اليمن كلكم خلاص بس تساءلوا وتحاسبوا.

اليمن اليوم: أنا معكم.

* مش المسألة أنكم تتوافقوا وفيما بعد ما أحد يسألكم.

اليمن اليوم: ألست معي أن لليمن متطلبات للمواطن متطلبات في الأمن في الاقتصاد في الكهرباء في الماء في الخدمات؟

* معك 100%

لمشاهدة الفيديو يمكنكم متابعة قناتنا على اليوتيوب

بواسطة : دائرة الإعلام والثقافة

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل